إدارة بايدن تريد خفض انبعاثات الطيران 20 % بحلول 2030

إدارة بايدن تريد خفض انبعاثات الطيران 20 % بحلول 2030

الجمعة - 3 صفر 1443 هـ - 10 سبتمبر 2021 مـ
طائرات أميركية (أرشيفية-رويترز)

عرضت إدارة الرئيس الأميركي التي التزمت جعل مكافحة التغير المناخي أولوية، أمس (الخميس)، سلسلة جديدة من التدابير لخفض الانبعاثات الناجمة عن الطيران التجاري بنسبة 20 في المائة، بحلول عام 2030، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».
وينتج هذا القطاع 11 في المائة من انبعاثات الناجمة عن وسائل النقل في الولايات المتحدة، على ما أوضح البيت الأبيض في وثيقة نُشِرت الخميس.
وشددت الوثيقة على أنه «في حال عدم اتخاذ إجراءات إضافية من شأن الانبعاثات الناجمة عن الطيران أن ترتفع مع ارتفاع رحلات الأفراد والبضائع».
وتريد الإدارة الأميركية في مرحلة أولى تسريع إنتاج وقود الطيران من مصادر طاقة متجددة ليصل إلى ما لا يقل عن 11.4 مليار لتر في السنة بحلول عام 2030.
ويعتبر اعتماد وقود غير أحفوري من أكثر الوسائل طموحاً لحفض البصمة الكربونية لقطاع النقل الجوي.
وثمة أنواع عدة من الوقود غير الأحفوري فضلاً عن منتجات متطورة مركبة تستند إلى احتجاز ثاني أكسيد الكربون والهيدروجين اللذين يكونان في الأساس ناجمين عن مصدر طاقة متجدد.
واقترح الرئيس الأميركي جو بايدن خفضاً ضريبياً لهذه الغاية في إطار برنامج «بيلد باك بيتر» (إعادة البناء بطريقة أفضل) الذي لا يزال الكونغرس يناقشه.
وتريد أجهزة الرئيس الأميركي تعزيز هذه الجهود مع عرض حوافز إضافية، بينها ضمانات قروض بقيمة ثلاثة مليارات دولار وتمويل أبحاث.
وتريد الإدارة الأميركية أيضاً بين إجراءات أخرى، تعزيز مشاريع البحث والتطوير حول خفض استهلاك وقود الطيران.
ووافقت شركات الطيران الأميركية التي تعهدت جماعياً في مارس (آذار) بإنتاج ملياري غالون من الوقود من مصادر متجددة سنوياً بحلول 2030، على رفع هذا الهدف كما قال الخميس اتحاد «إيرلاينز أوف أميركا» التي يمثلها.
وتأتي هذه المبادرة الجديدة بعد برامج أخرى تهدف إلى مكافحة التغير المناخي وتتعلق بالطاقة الشمسية وبيع السيارات الكهربائية وسوى ذلك.


أميركا البيئة

اختيارات المحرر

فيديو