بكين تعارض مخاوف الناتو ببشأن «تهديد نووي صيني»

بكين تعارض مخاوف الناتو ببشأن «تهديد نووي صيني»

الثلاثاء - 30 محرم 1443 هـ - 07 سبتمبر 2021 مـ
صواريخ باليستية محمولة على عربات عسكرية خلال استعراض في بكين عام 2015 (رويترز)

رفضت بكين، بصورة قاطعة، المخاوف التي أعرب عنها الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، إزاء تعزيز الصين أسلحتها النووية.
وتحدث المتحدث باسم الخارجية الصينية، وانغ وينبين، مع الصحافين في بكين اليوم الثلاثاء، بشأن «قلق الحكومة الصينية البالغ ومعارضتها الشديدة لتصور الناتو بشأن وجود تهديد نووي صيني».
وقال وانج إن الصين تنتهج استراتيجية نووية دفاعية، وتبقي أسلحتها النووية عند «أدنى حد ضروري لأمنها القومي»، مضيفا أن الصين لديها أيضاً سياسة، وهي ألا تكون الأولى في استخدام الأسلحة النووية تحت أي ظرف من الظروف.
وكان ستولتنبرغ أعرب في مؤتمر لحلف الناتو - عقد في كوبنهاجن أمس الاثنين حول قضايا الحد من التسلح - عن قلقه بشأن تشييد الصين صوامع جديدة للصواريخ، يمكن استخدامها لزيادة قدراتها النووية بصورة كبيرة.
وقال إن الصين تعمل على توسيع مخزونها من الأسلحة النووية سريعا عن طريق المزيد من الرؤوس الحربية وعدد أكبر من أنظمة الإطلاق المتطورة، مضيفا أن كل ذلك يتم بطريقة غير مقيدة وغير شفافة تماما، ودعا الصين إلى الانضمام إلى محادثات الحد من التسلح.
واتهم وانج الناتو بـ«الكيل بمكيالين»، حيث قال إنه «إذا كان الناتو يهتم حقا بالحد من التسلح، فإنه يجب عليه رفض عقلية الحرب الباردة والتخلي عن هذه السياسة».
ومع ذلك، لم يعلق وانج على ما تردد بشأن تشييد الصين صوامع جديدة للصواريخ.


الصين بروكسل اسلحة نووية

اختيارات المحرر

فيديو