«ويندوز 365»... خدمة حوسبية جديدة

«ويندوز 365»... خدمة حوسبية جديدة

«الشرق الأوسط» تختبر مزاياها
الثلاثاء - 23 محرم 1443 هـ - 31 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [ 15617]

عند التمعن قليلاً فيما حدث خلال العامين الماضيين، فسنلاحظ تحولاً كبيراً للعديد من الشركات والمؤسسات التجارية بالتوجه إلى العمل الافتراضي والتعاون المشترك من بُعد بسبب وباء فيروس «كورونا» لدرجة أنه أصبح من الطبيعي أن تعلن الشركات عن توظيف أشخاص للعمل من البيت بدوام كامل.

منصة عمل سحابية

ولهذا السبب؛ قررت شركة «مايكروسوفت» أن توفر منصة عمل سحابية جديدة تحت اسم «ويندوز 365 (Windows 365)»، لتتيح لموظفي الشركات القدرة على الوصول إلى نظام «ويندوز10» (أو نظام «ويندوز11» في المستقبل) من خلال أي جهاز إلكتروني يحتوي على متصفح، والاستفادة من جميع تطبيقات وخدمات «ويندوز» الرسمية ودون الحاجة لوجود نظام تشغيل «ويندوز» نفسه على الجهاز المستخدم.

وقد جُرّبت هذه الخدمة السحابية الجديدة من قبل «الشرق الأوسط»... وننقل هنا تفاصيلها:

> ما خدمة «ويندوز 365»؟ هي ببساطة نظام تشغيل «ويندوز10»، لكنه غير موجود على الكومبيوتر الخاص بك، بل موجود بصفته نظام تشغيل على خدمة الحوسبة السحابية الخاصة بـ«مايكروسوفت»؛ حيث يُثبَّت النظام على كومبيوتر موجود في مركز بيانات «مايكروسوفت» وتستطيع تأجيره مقابل مبلغ ثابت شهرياً والوصول إليه في أي وقت ومن أي جهاز سواء كان «لابتوب»، «ماك» - «تابلت» أو «آيباد».

> كيف تستخدم «ويندوز 365»؟ كما أسلفنا القول، بعد تجهيز كومبيوترك السحابي، اعتبره كأي موقع على الإنترنت يمكنك الوصول إليه من أي متصفح. قمنا بتجربة الوصول لكومبيوترنا السحابي من «تابلت» وكومبيوتر بنظام تشغيل «ويندوز» وبعدها بجهاز «آيماك» وتمت العملية بنجاح. ويجدر القول إننا لاحظنا أن عملية الوصول من أجهزة «ويندوز» كانت أسلس بسبب وجود برنامج «Remote Desktop» الذي يوفر تجربة استخدام أفضل.

الوصول لكومبيوترك من أي جهاز يعني أن أي موظف يمكنه إنجاز العمل نفسه من خلال جهاز الكومبيوتر الخاص به أثناء وجوده في المكتب، ثم استكمال العمل نفسه في أثناء الوجود بمطعم أو مقهى من خلال أي جهاز يوجد به متصفح إنترنت. يمكن أيضاً للشركات الاعتماد على الخدمة مع الموظفين الموسميين أو المؤقتين دون الحاجة لشراء أجهزة كومبيوتر جديدة لهم.

يمكن أيضاً للشركات تخصيص مواصفات الأجهزة التي يمكن للموظفين الحصول عليها من خلال خدمة «ويندوز 365»؛ فعند ولوجنا للقائمة الرئيسية في الخدمة، وجدنا مواصفات عدة للاختيار بينها. هذا يعني أنه يمكن تزويد المصممين والمطورين بمواصفات قوية مناسبة لعملهم، بينما يمكن تخصيص أجهزة أقل من حيث المواصفات لباقي الموظفين.

> هل الخدمة متوافقة مع تطبيقات «مايكروسوفت» للأعمال؟ خدمة «ويندوز 365» تدعم بشكل كامل تطبيقات الأعمال مثل «مايكروسوفت» «Microsoft 365» و«Microsoft Dynamics 365»، مع الالتزام بتوافق التطبيقات مع خدمة «App Assure»، التي تتيح للشركات التي لديها أكثر من 150 مستخدماً إصلاح أي مشكلات في التطبيقات دون أي تكلفة إضافية.

• هل الخدمة متاحة للجميع؟ حالياً؛ تركز «مايكروسوفت» على تسويق «ويندوز 365» للشركات المتوسطة والمؤسسات الكبيرة بديلاً للكومبيوترات واللابتوبات التقليدية. ولكن توجد احتمالية كبيرة لتوفرها للأفراد بعد تجربة الخدمة وتحسينها لتواكب المتطلبات كافة. وهنا ننوه بأن تجربتنا للخدمة كانت عن طريق إنشاء شركة، ثم شراء «دومين (Domain)» لها، وبعدها تقدمنا بطلب الخدمة من «مايكروسوفت».

خدمات حوسبية

> هل هي تقنية جديدة؟ لا، توجد خدمات مشابهة موجودة في السوق حالياً من «Citrix وAmazon WorkSpace» بالإضافة إلى خدمة «Azure Virtual Desktop» من «مايكروسوفت» ولكن كل هذه الخدمات تحتاج إلى مهندسي نظم المعلومات (IT Professional) لتشغيلها، عكس «ويندوز365» التي يمكن لأي شخص عادي العمل عليها وتجهيزها.

> سعر «ويندوز 365»: تتوفر خدمة «ويندوز 365» بإصدارين هما: «Business» المصمم خصيصاً للشركات الصغيرة والمتوسطة التي تضم 300 موظف أو أقل، و«Enterprise» للشركات الأكبر. بالنسبة للاشتراك الشهري؛ تبدأ قيمته من 24 دولاراً لجهاز يحتوي على وحدتي معالجة وذاكرة وصول عشوائي بحجم 4 غيغابايت وسعة تخزين تصل إلى 128 غيغابايت؛ وهذه بالفعل مواصفات الكومبيوتر التي قامت عليه التجربة.

يذكر أن الأجهزة يمكن ترقيتها لتصل إلى 8 وحدات معالجة مركزية و32 غيغابايت ذاكرة وصول عشوائي وسعة تخزين تصل إلى 512 غيغابايت. وفي هذه الحالة سيكلف الاشتراك مبلغ 162 دولاراً شهرياً.

> مزايا خدمة «ويندوز 365»: يوجد العديد من المزايا التي توفرها خدمة «ويندوز365» على المستويات كافة، فيمكن مثلاً لمستخدمي أجهزة «لينكس» و«ماك» أن يحصلوا على نسخة «ويندوز10» في جهازهم دون الحاجة لتنصيب أي برامج. أيضاً، لمن لا يملكون الميزانية الكافية لشراء «لابتوب - ويندوز» أو لمن يريد تجربة شيء معين في «ويندوز»، فيمكنهم الاشتراك في الخدمة وإيقافها متى دعت الحاجة. وفيما يلي بعض الفوائد الأخرى التي ستمنحها خدمة «مايكروسوفت» الجديدة للشركات:

> تكلفة بدء منخفضة. شراء أجهزة كومبيوتر غالية الثمن للموظفين يعدّ من كبرى العقبات التي تواجه الشركات الناشئة؛ بل وحتى الكبيرة منها، وهنا تأتي خدمة «ويندوز 365» التي توفر لك كومبيوتراً سحابياً بمبلغ رمزي مقارنة بشراء جهاز لكل موظف. شركة بها 10 موظفين ستكلف صاحب العمل على الأقل 10 آلاف دولار لشراء لابتوبات، مقارنة بـ200 دولار شهرياً!

> قابلية التوسع: من كبرى مشكلات شراء الكومبيوترات أو اللابتوبات صعوبة الترقية عندما تتغير متطلبات العمل. الترقية تتطلب شراء قطع جديدة، وتتطلب أيضاً خبراء تقنيين وفنيي صيانة للقيام بها. ربما تضطر الشركة إلى بيع الأجهزة وشراء أخرى لتسهيل العملية، ولكن الشيء المشترك هو التكلفة المرتفعة للترقية. مع «ويندوز 365» لا يتطلب الأمر سوى بضع نقرات على الفأرة لتزيد من الرام أو الذاكرة الداخلية.

> العمل من بعد: كما هو واضح، من أهم مميزات «ويندوز 365» قابلية العمل من بعد ومن أي مكان. لا يحتاج الموظف للرجوع إلى المكتب إن احتاج تكملة مهامه، بل يمكنه من البيت استكمال العمل عن طريق الاتصال بجهازه السحابي من أي «تابلت» أو كومبيوتر منزلي.

> سرعات إنترنت عالية: بما أن الكومبيوترات موجودة في مركز خدمات «مايكروسوفت»، فهي متصلة بالإنترنت عن طريق سرعات عالية وصلت إلى 200 ميغابت في الثانية عند التجربة. السرعة العالية تزيد في الإنتاجية والاستقرار المطلوب من قبل جهة العمل.

بالتأكيد هي ليست المرة الأولى التي نشهد فيها وجوداً لمنصة عمل سحابية تستهدف المؤسسات والشركات، ولكن مع ذلك تتميز «ويندوز 365» بسهولة الاستخدام، والسعر المقبول، وستكون خياراً رائعاً للشركات التي تبحث عن بيئة عمل موثوقة آمنة وتحتاج الوصول إلى تطبيقات وخدمات «ويندوز» لتعزيز قدراتها وكفاءتها الإنتاجية.


العالم Technology الإنترنت

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة