«الدفاعات السعودية» تدمّر «باليستياً» حوثياً أُطلق تجاه جازان

«الدفاعات السعودية» تدمّر «باليستياً» حوثياً أُطلق تجاه جازان

الاثنين - 22 محرم 1443 هـ - 30 أغسطس 2021 مـ
العميد الركن تركي المالكي المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن (الشرق الأوسط)

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم (الاثنين)، اعتراض الدفاعات الجوية السعودية وتدميرها صاروخا باليستيا أطلقته الميليشيا الحوثية تجاه جازان جنوب السعودية.

وأكد التحالف، أن كفاءة الدفاعات الجوية السعودية أحبطت محاولات الميليشيات العبثية.

وأشار «التحالف» إلى استمرار محاولات الميليشيا الحوثية تعمد استهداف المدنيين والأعيان المدنية، مؤكداً أنه يتخذ الإجراءات العملياتية لحماية المدنيين والتعامل مع التهديد الوشيك.

إلى ذلك، أعربت الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، استهداف المدنيين والأعيان المدنية اليوم، بطريقة ممنهجة ومتعمدة في خميس مشيط وجازان بالسعودية، من خلال صاروخ باليستي وطائرات بدون طيار مفخخة، اعترضتها قوات التحالف.

وأكدت الإمارات في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أن استمرار هذه الهجمات الإرهابية لميليشيا الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية.

وحثت الوزارة المجتمع الدولي على أن يتخذ موقفا فوريا وحاسما لوقف هذه الأعمال المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن المملكة، وإمدادات الطاقة واستقرار الاقتصاد العالمي، مؤكدة أن استمرار هذه الهجمات في الآونة الأخيرة يعد تصعيدا خطيرا، ودليلاً جديداً على سعي هذه الميليشيا إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

وجددت الوزارة تضامن الإمارات الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها, مؤكدة أن أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ, وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

من جهته، أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن إدانته واستنكاره الشديدين لإطلاق ميليشيا الحوثي الإرهابية صاروخ باليستي باتجاه مدينة جازان، مشيداً بقدرات قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، التي تمكنت من اعتراضه وتدميره قبل الوصول إلى هدفه.

وأكد مجدداً تأييد منظمة التعاون الإسلامي لكافة الإجراءات التي تتخذها قوات التحالف للتعامل مع ممارسات ميليشيا الحوثي الإرهابي لحماية المدنيين والأعيان المدنية، مشدداً على وقوف وتضامن المنظمة مع المملكة العربية السعودية في تصديها للجرائم الإرهابية التي ترتكبها تلك الميليشيا، ومؤيداً كل التدابير والإجراءات التي تتخذها المملكة في سبيل الحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة المواطنين والمقيمين على أراضيها.

بدوره، أدان الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية إطلاق صاروخ باليستي باتجاه جازان في السعودية، مستهدفة المدنيين والأعيان المدنية.

وأكد أن استمرار هذه الاعتداءات الإرهابية التي تقوم بها ميلشيات الحوثي تعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية، ورفضها لجميع المساعي الهادفة لإحلال السلام في اليمن، مطالبا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته واتخاذ موقفاً حاسما تجاه ميلشيات الحوثي لوقف هذه الأعمال الإرهابية المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية.

وأشاد الأمين العام لمجلس التعاون بيقظة وكفاءة قوات تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية وقوات الدفاع الجوي الملكي السعودي ونجاحها في التصدي لكل الاعتداءات الإرهابية التي تقوم بها ميليشيا الحوثي الإرهابية، مؤكداً تضامن ووقوف مجلس التعاون مع المملكة العربية السعودية ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات للدفاع عن أراضيها وحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين فيها.


 


السعودية صراع اليمن

اختيارات المحرر

فيديو