إفشال هجوم لـ«داعش» في الجنوب الليبي

إفشال هجوم لـ«داعش» في الجنوب الليبي

مخاوف من تسلل 100 متشدد إلى تونس
الاثنين - 15 محرم 1443 هـ - 23 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [ 15609]
صورة وزعها الجيش الوطني للعملية الإرهابية التي استهدفت بوابته في زلة

كشفت وثيقة مسربة لوزارة الداخلية الليبية وجود 100 إرهابي بقاعدة «الوطية» يخططون للتسلل إلى تونس، فيما أعلن الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر إحباط عملية انتحارية لـ«تنظيم داعش» ضد بوابة عسكرية بمدينة زلة جنوب البلاد. وقال اللواء أحمد المسماري، الناطق باسم الجيش، في بيان مقتضب، إن من وصفه بانتحاري «داعشي» هاجم بوابة زلة بسيارة مفخخة من دون حدوث أي خسائر بشرية في عناصر البوابة، مشيراً إلى مصرع الإرهابي رغم محاولة إسعافه، بعد تعرضه لإصابة بليغة.

وأظهرت لقطات مصورة تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي، لحظة اعتقاله وإصابته إثر تبادل لإطلاق النار بعدما حاول استهداف نقطة تفتيش تابعة للواء 128 مشاة بمدخل بلدة زلة، فيما قالت مصادر عسكرية إنه اعترف بأنه سوداني الجنسية قبل أن يفارق الحياة. وتزامن الحادث مع معلومات نقلها خالد مازن وزير الداخلية بحكومة الوحدة، إلى عدة قيادات أمنية، من رئيس الشرطة العربية والدولية بموجب برقية من الإنتربول التونسي، بشأن اعتزام 100 عنصر إرهابي تونسي موجودين بقاعدة الوطية الجوية، التسلل إلى تونس من جهة بن قردان لتنفيذ أعمال تخريبية. وطالب مازن في رسالة تم تسريبها، بتكثيف عمليات البحث وجمع المعلومات لإحباط أي مخططات تحاك للقيام بأي عمليات إرهابية، كما طالب بإحالة تقارير دورية بما يستجد إلى إدارة مكافحة الإرهاب المسؤولة عن متابعة ورصد هذا التنظيم وعناصره.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصدر أمني أن مازن يتعرض لضغوط لنفي صحة الوثيقة، التي تم تعميمها على عدة جهات في غرب ليبيا.
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو