ساعة في غرفة عمليات بايدن تظهر التوقيت الخاطئ... فما السبب؟

ساعة في غرفة عمليات بايدن تظهر التوقيت الخاطئ... فما السبب؟

الثلاثاء - 9 محرم 1443 هـ - 17 أغسطس 2021 مـ
توقيت موسكو يظهر متقدماً على لندن بفارق 3 ساعات (أ.ف.ب)

أظهرت صورة لغرفة العمليات الخاصة بالرئيس الأميركي جو بايدن التوقيتات الخاطئة للندن وموسكو، مما أدى إلى انتشار موجة من النظريات عبر الإنترنت.

ونشر البيت الأبيض صورة لاجتماع بايدن عبر الفيديو مع كبار مستشاريه للأمن القومي لمناقشة الوضع المتدهور في أفغانستان، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

وأظهرت الساعات العالمية الوقت في لندن على أنه 16:29، وفي موسكو على أنه 19:29.



وكان الفارق الزمني بين المدن 3 ساعات قبل أن تقدم المملكة المتحدة ساعتها في مارس (آذار) الماضي.

وكان بوريس إبشتاين، المستشار السابق لحملة دونالد ترمب الانتخابية لعام 2020، من بين أول من لاحظ فارق التوقيت الخاطئ.

وكتب عبر «تويتر»: «سؤال حقيقي... لماذا توقيت موسكو خاطئ في هذه الصورة؟ فارق التوقيت بين لندن وموسكو هو ساعتان فقط، ولم يكن 3 ساعات منذ مارس».

وسرعان ما أخذ مستخدمو «تويتر» في الحسبان نظريات المؤامرة حول ما إذا كانت الصورة مركبة، أو قد التُقطت قبل شهر مارس من أجل الحفاظ على الأمن.

وكتب أحدهم: «كل شخص لديه ساعة لا يتم إعادة ضبطها مطلقاً للتوقيت الصيفي، يبدو أن البيت الأبيض يفعل الشيء نفسه».

ويبدو أن التفسير الأكثر منطقية هو أن الجيش و«الناتو» يضبطان الساعات على نظام المنطقة الزمنية المسمى «زولو»، والذي لا يتغير وفقاً للتوقيت الصيفي.

ويعتمد الوقت العسكري على «زولو»، وهو معيار عالمي، حيث يكون الفرق بين لندن وموسكو دائماً 3 ساعات.

وسيطرت «طالبان» يوم الأحد على القصر الرئاسي في كابل وتولت السيطرة على العاصمة الأفغانية. وتم إجلاء الدبلوماسيين الأميركيين من سفارتهم بطائرة هليكوبتر، بينما هرع آلاف الأشخاص إلى المطار في محاولة يائسة لمغادرة البلاد.


أميركا أخبار أميركا الولايات المتحدة جو بايدن

اختيارات المحرر

فيديو