مصدر مطلع: ميغان ماركل وكيت ميدلتون تحاولان إصلاح علاقاتهما

مصدر مطلع: ميغان ماركل وكيت ميدلتون تحاولان إصلاح علاقاتهما

الخميس - 4 محرم 1443 هـ - 12 أغسطس 2021 مـ
كيت ميدلتون وميغان ماركل (رويترز)

أكد مصدر مطلع على الشؤون الملكية أن كيت ميدلتون زوجة الأمير البريطاني ويليام وميغان ماركل زوجة الأمير هاري تتواصلان مع بعضهما البعض في الوقت الحالي في محاولات منهما لإصلاح علاقاتهما التي شابها التوتر في الفترة الأخيرة بشكل خاص.
وقال المصدر الملكي لصحيفة «يو إس ويكلي» إن هناك تقاربا بين الدوقتين حاليا، حيث إنهما تسعيان إلى رأب الصدع داخل الأسرة الملكية.
وأضاف: «ميغان وكيت أصبحتا تتحدثان كثيرا وهناك تواصل بينهما أفضل من أي وقت مضى».
وأشار المصدر إلى أن كيت دوقة كامبريدج هي التي بدأت محاولات التقرب لدوقة ساسكس بعد ولادة ليليبت ديانا طفلة هاري وميغان في 4 يونيو (حزيران) الماضي.
وأوضح قائلا: «منذ ذلك وقت، أرسلت كيت العديد من الهدايا والخطابات لميغان لبناء علاقة جيدة معها».
وكانت ميغان قد ألمحت إلى علاقتها المتوترة مع كيت خلال المقابلة التي أجرتها هي وزوجها مع الإعلامية الأميركية أوبرا وينفري في مارس (آذار) الماضي، حيث زعمت ميغان أن دوقة كامبريدج جعلتها تبكي قبل حفل زفافها في 2018 بسبب خلاف حول فساتين وصيفات الشرف.
وهاجمت ميغان في المقابلة أيضاً باقي أفراد العائلة المالكة، مشيرة إلى أنهم رفضوا تقديم مساعدة نفسية لها، بعدما راودتها فكرة الانتحار، وكشفت هي وهاري عن محادثة أعربت فيها جهة لم يسمياها في العائلة الملكية عن «قلق» إزاء لون بشرة ابنهما آرتشي خلال حمل ميغان به.
ومن جهته، قال هاري إن والده وشقيقه «أسيران» للنظام، كما صرح بأنه «شعر بالخذلان من جهة والده»، الذي توقف عن الرد على اتصالاته، وأوقف الدعم المالي له عندما سافر هو وزوجته إلى الولايات المتحدة الأميركية.
وكان هاري وميغان قد أعلنا تنحيهما عن واجباتهما الملكية في يناير (كانون الثاني) 2020، وانتقلا إلى كندا لفترة قبل أن يتوجها إلى كاليفورنيا في بداية أبريل (نيسان) 2020.


لندن العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

فيديو