اتهامات «التحرش» تطيح حاكم نيويورك

اتهامات «التحرش» تطيح حاكم نيويورك

بايدن وبيلوسي كانا من أول الداعين لاستقالة الديمقراطي كومو
الأربعاء - 3 محرم 1443 هـ - 11 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [ 15597]
أندرو كومو (رويترز)

أعلن حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو، أمس، عن استقالته من منصبه بعد اتهامات بالتحرش. وسوف تدخل الاستقالة حيز التنفيذ بعد 14 يوماً لتتسلم من بعده نائبته الديمقراطية كاثي هوتشل المنصب، لتكون بذلك المرأة الأولى التي تتسلم منصب الحاكم في تاريخ المدينة.

وكان كومو، الديمقراطي، الذي أصر في السابق على التشبث بمنصبه الذي احتله على مدى 10 أعوام، قد واجه موجة من الدعوات المطالبة باستقالته بعد تقرير مستقل أثبت ضلوعه في التحرش بأكثر من 11 امرأة.

وقد دعاه كل من الرئيس الأميركي جو بايدن، ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، وزعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر، إلى الاستقالة. وقال بايدن: «أعتقد أنه يجب أن يستقيل».

بدورها، كانت بيلوسي من أولى القيادات الديمقراطية في دعوات الاستقالة، وقالت في بيان: «أنا أقدر النساء اللواتي قلن الحقيقة. وبناءً على حبه لنيويورك واحترامه للمقعد الذي يحتله، أدعو الحاكم إلى الاستقالة».

كما انضم السيناتوران اللذان يمثلان الولاية إلى هذه الدعوات، فقال كل من تشاك شومر وكيرستن غيليبراند: «سكان نيويورك يستحقون قيادة أفضل ونحن نعتقد أن الحاكم يجب أن يستقيل».

وجاء قرار كومو بالاستقالة في وقت كان يواجه فيه مساعي لعزله من منصبه في المجلس التشريعي للولاية. وحسب إجراءات الولاية فإن على المجلس أن يصوّت على بنود العزل أولاً لتجريد كومو من صلاحياته، لينتقل الأمر بعد ذلك إلى مجلس شيوخ الولاية الذي يباشر محاكمة العزل. وبوجه هذه التحركات قرر كومو الاستقالة تجنباً لإحراج خلعه من منصبه.
... المزيد


أميركا أخبار أميركا

اختيارات المحرر

فيديو