البحرية العُمانية تسيّر سفناً للمساهمة في تأمين المياه الدولية بالمنطقة

البحرية العُمانية تسيّر سفناً للمساهمة في تأمين المياه الدولية بالمنطقة

الأربعاء - 26 ذو الحجة 1442 هـ - 04 أغسطس 2021 مـ
السفينة المختطفة (رويترز)

أعلنت سلطنة عُمان، اليوم الأربعاء، أنها تسيّر دوريات بحرية وطلعات جوية لمتابعة حادثة الناقلة في خليج عُمان.

وقال مركز الأمن البحري العماني، إن البحرية العمانية نشرت عدة سفن للمساعدة في تأمين المياه الدولية بالمنطقة، مؤكداً أنه جرى تسيير سفن للمساهمة في تأمين المياه الدولية بالمنطقة.

وأكد مركز الأمن البحري العماني، التزامه بالمساهمة في تأمين الملاحة البحرية مع مراكز الأمن في المنطقة، في الوقت الذي أكد فيه أن الناقلة «أسفلت برينسيس» تعرضت لحادث خطف.

وفي وقت سابق، أعلنت البحرية البريطانية، أن الخاطفين أخلوا السفينة التي تعرضت للاختطاف قبالة إمارة الفجيرة بخليج عُمان. وقالت هيئة العمليات البحرية البريطانية، إن من صعدوا على متن الناقلة تركوها قبالة ساحل الإمارات، والناقلة في أمان وانتهت الواقعة.

وأعلنت وكالة الأمن البحري البريطانية «يو كاي إم تي أو» أن الحادث على متن سفينة قبالة شواطئ الإمارات الذي اعتبر «عملية خطف محتملة» انتهى من دون أضرار.

ولم يتضح على الفور الجهة المسؤولة عن محاولة خطف السفينة أو السفينة المستهدفة.

تم الإعلان عن الحادث وسط تصاعد التوترات بين إيران والغرب بشأن اتفاق طهران النووي مع القوى العالمية، وحيث أصبح الشحن التجاري بالمنطقة في مرمى النيران.

ويأتي الحادث بعد 5 أيام على هجوم استهدف ناقلة نفط قبالة سواحل سلطنة عُمان أسفر عن سقوط قتيلين، وحمّلت عدة عواصم غربية إيران المسؤولية عنه.


عمان اخبار الخليج

اختيارات المحرر

فيديو