«كورونا» يتغوّل غرب ليبيا... والإصابات تتزايد

«كورونا» يتغوّل غرب ليبيا... والإصابات تتزايد

مصر تدفع بثاني شاحنة أكسجين سائل إلى البلاد
الأربعاء - 26 ذو الحجة 1442 هـ - 04 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [ 15590]
أجهزة الشرطة تتابع تطبيق الحظر الجزئي في مدينة طرابلس (المركز الوطني لمكافحة الأمراض)

وسط تزايد أعداد المصابين بفيروس «كورونا» في ليبيا، دفعت مصر بثاني شاحنة أكسجين مسال إلى البلاد لتوزيعها على المستشفيات ومراكز العزل التي تشتكي من نقص المستلزمات الطبية في ظل تدفق المصابين عليها يومياً.

وقالت وزارة الصحة الليبية إن ثاني شحنة تحمل 100 ألف لتر من الأكسجين السائل وصلت من مصر إلى المنطقة الغربية، وذلك في إطار سعي الوزارة لحل مشكلة الأكسجين بمراكز العزل خصوصاً في المنطقة الغربية التي تعاني من تفاقم الوضع الوبائي وتزايد في استهلاك الأكسجين.

وأضافت الوزارة في بيان أمس (الثلاثاء)، أن هذه الشاحنة تأتي في إطار اتفاق بين وزير الصحة الليبي الدكتور علي الزناتي، ونظيرته المصرية هالة زايد، بشأن توريد الأكسجين بشكل عاجل. على أن تتوالى باقي الشحنات المتفق عليها بشكل يومي.

وسبق وتسلمت ليبيا نهاية الشهر الماضي كمية مماثلة في الأكسجين السائل من مصر ضمن اتفاق بين وزيري الصحة بالبلدين.

وثبتت الإصابة بالفيروس في ليبيا عند معدلات مرتفعة، إذ تسجل المختبرات المرجعية يومياً أكثر من ألفي حالة على الأقل بالإضافة إلى عشرات الوفيات، لكن أطباء ومواطنين يشيرون إلى أن الإصابات «تفوق ذلك بكثير».

وقال المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا، ومقره العاصمة طرابلس، إن 23 مختبراً أظهرت نتائجها أمس، 2139 عينة إيجابية، بينهم 1625 إصابة جديدة و514 لمخالطة لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية إلى أكثر من 258 ألف إصابة في عموم ليبيا، إلى جانب تعافي 194217 مصاباً، وتوفى 3609 حالات.

ونشر المركز الوطني الموقف الوبائي الأسبوعي في البلاد، خلال الفترة من 26 يوليو (تموز) إلى مطلع أغسطس (آب). وأشار إلى زيادة عدد العينات المفحوصة مقارنةً بالأسبوع الوبائي السابق، كما لفت إلى زيادة الحالات الإيجابية عن نفس الفترة، إلى جانب زيادة عدد حالات الوفيات لهذه الأسبوع (181) حالة مقارنةً بالأسبوع الماضي.

ولوحظ أن كثيراً من البلديات التي تواصل حظر التجول تستغيث من تفشي الوباء وتغوله في كثير من مناطقها وسط مناشدتها المواطنين توخي الحذر واتباع الإجراءات الوقائية، وضرورة إجراء مسحة سريعة قبل الانتقال جواً من مدينة إلى أخرى.

في السياق ذاته، بحث الزناتي مع سفير دولة مالطا لدى ليبيا تشارلز صاليبا، مساء أول من أمس، بطرابلس، سبل التعاون الصحي بين البلدين، وقالت وزارة الصحة في بيان إن الجانبين ناقشا الخطط والبرامج الخاصة بملف مجابهة جائحة «كورونا» وملف التطعيمات.

كما استعرضا مجالات التعاون الصحي المتمثل في الاستفادة من برامج التدريب للعناصر الطبية والطبية المساعدة؛ خصوصاً فيما يخص التمريض المتخصص، ومجال تبادل الزيارات الفنية وتوأمة المراكز الطبية والمستشفيات.

ولفتت الوزارة إلى أن السفير المالطي أبدى استعداد بلاده لتقديم كل الجهود وتسخيرها للتعاون في المجال الصحي، خصوصاً ملف مجابهة «كورونا».

وقال المركز الوطني إنه دشن دورة تدريبية لبعض مشرفي التطعيمات ببلدية طرابلس بفرع المركز بسوق الجمعة على لقاح «فايزر» المضاد لفيروس «كورونا» وذلك على كيفية وطريقة تحضيره لما له من خصوصية في عملية التخزين والنقل والتحضير حتى يصل إلى المواطن بأمان.

وتتابع أجهزة الشرطة في طرابلس عملية التزام المواطنين وسائقي السيارات بتطبيق قرار الحظر الجزئي في العاصمة. ودعت حكومة «الوحدة الوطنية» برئاسة عبد الحميد الدبيبة، التي تسلمت مليوني جرعة من لقاح «سينوفارم» الصيني، المواطنين للتوجه إلى مراكز التلقيح، بينما أعلن الدبيبة أن دفعة ثانية من اللقاح ستصل خلال الأسابيع المقبلة، من دون أن يحدد مصدرها.


ليبيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو