كم مرة يجب أن تغسل ملاءات سريرك تجنبا للبكتيريا والفيروسات؟

كم مرة يجب أن تغسل ملاءات سريرك تجنبا للبكتيريا والفيروسات؟

الأحد - 23 ذو الحجة 1442 هـ - 01 أغسطس 2021 مـ
ملاءات الأسرّة غير النظيفة بيئة مثالية لنمو البكتيريا والفطريات والفيروسات (سي إن إن)

تعد ملاءات الأسرّة غير النظيفة بيئة مثالية لنمو البكتيريا والفطريات والفيروسات وحتى الحشرات الصغيرة، نظراً لاحتوائها على مزيج من العرق واللعاب والقشرة وخلايا الجلد الميتة وأحياناً جزيئات الطعام.
وحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد وجدت دراسة فحصت أغطية أسرّة بعض المستشفيات أن بكتيريا «ستافيلوكوس» كانت شائعة.
وعادةً ما تكون هذه البكتيريا غير ضارة، ولكنها يمكن أن تسبب أمراضاً خطيرة عندما تدخل الجسم من خلال جرح مفتوح، حيث يمكن أن تسبب التهابات الجلد والالتهاب الرئوي وتفاقم حب الشباب. وإلى جانب بكتيريا «ستافيلوكوس»، فقد وجدت الدراسة أن بكتيريا الإشريكية القولونية (إي كولاي E. coli) شائعة أيضاً في أسرّة المستشفيات، الأمر الذي قد يتسبب في مشكلة صحية خطيرة لأن هذه البكتيريا شديدة المقاومة للمضادات الحيوية ويمكن أن تسبب التهابات بشرية خطيرة -بما في ذلك التهابات المسالك البولية والالتهاب الرئوي والإسهال والتهاب السحايا والإنتان إذا دخلت الجسم.
وبالطبع، تختلف المستشفيات اختلافاً كبيراً عن بيئتنا في المنزل. لكنّ هذا لا يعني أنه لا يزال من غير الممكن لهذه البكتيريا أن تدخل أسرّتنا.
وإلى جانب هذه البكتيريا، أشار الخبراء إلى أن الأسرّة يمكن أن تجذب الحشرات.
وأوضح الخبراء أننا نتخلص من نحو 500 مليون خلية من خلايا الجلد الميتة يومياً خلال نومنا في السرير. وهذه الخلايا قد تجذب حشرات العثّ، والتي يمكن أن تؤدي إلى إصابة الأشخاص بالحساسية والربو.
علاوة على ذلك، قد تجذب خلايا الجلد الميتة بقّ الفراش. وعلى الرغم من أن هذه الحشرات الصغيرة (التي يبلغ طولها نحو 5 مم) لا تنقل أي أمراض جسدية على الأرجح، إلا أنها قد تلدغ الأشخاص وقد تسبب مجموعة متنوعة من مشكلات الصحة العقلية، بما في ذلك القلق والأرق والحساسية.
ويمكنك أيضاً نقل الجراثيم إلى سريرك من الأدوات المنزلية الملوثة، مثل الملابس أو المناشف أو المرحاض أو أسطح المطبخ أو حتى الحيوانات الأليفة.
ولكن، كم مرة يجب أن تغسل ملاءات السرير؟
يعد الغسل السليم والمنتظم للملاءات المفتاح لضمان عدم تحول الجراثيم إلى تهديد صحي حقيقي.
ويُنصح بغسل الملاءة مرة في الأسبوع (أو أكثر إن أمكن)، خصوصاً إذا كان الشخص يقضي وقتاً طويلاً في السرير، أو يتعرق كثيراً في الليل، على أن تُغسل الملاءات في درجات حرارة دافئة إلى عالية (من 40 إلى 60 درجة مئوية) من أجل قتل الجراثيم بشكل فعال.
وأكد الخبراء ضرورة تهوية الملاءة يومياً في الصباح، حتى تصبح مكاناً أقل جاذبية للبكتيريا والعث.
ويمكن أن تكون المراتب أيضاً مصدراً كبيراً للبكتيريا والميكروبات بسبب تراكم قشور الجلد وجزيئات الطعام والفطريات على مر السنين. ونظراً لصعوبة غسل المرتبة، فإن استخدام غطاء لها قابل للغسل -وغسله كل أسبوع أو أسبوعين- يمكن أن يساعد في تقليل عدد الميكروبات التي تعيش هناك.
كما يشير الخبراء إلى أن تنظيف المرتبة بالمكنسة الكهربائية كل شهر سيساعد أيضاً في إزالة المواد المسببة للحساسية والغبار.


أميركا الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة