الملاكم الفرنسي علييف يجلس خارج الحلبة احتجاجاً على استبعاده

الملاكم الفرنسي علييف يجلس خارج الحلبة احتجاجاً على استبعاده

لكم كاميرا التلفزيون وأطاح بواقي الفم
الأحد - 23 ذو الحجة 1442 هـ - 01 أغسطس 2021 مـ
الملاكم الفرنسي مراد علييف يجلس خارج الحلبة (أ.ف.ب)

ظل الملاكم الفرنسي مراد علييف، جالساً خارج الحلبة لنحو ساعة بعد استبعاده من نزال في وزن فوق الثقيل في منافسات الملاكمة بأولمبياد طوكيو اليوم الأحد.

وعندما أوقف الحكم نزاله ضد البريطاني فريزر كلارك، قبل أربع ثوان من نهاية الجولة الثانية، احتج الملاكم الفرنسي ولكم كاميرا التلفزيون وأطاح بالواقي الخاص بالفم.


وعانى كلارك من جرح أعلى العين، واعتبر الحكم أن علييف تعمد نطح منافسه في وقت لاحق.

وظل علييف جالساً بجانب الحلبة لنصف ساعة، ثم خرج من القاعة، بعد حديث مع المسؤولين قبل أن يعود بعد ذلك بربع ساعة.


وأبلغ علييف البالغ عمره 26 عاماً، الصحافيين: «هذا ظلم. كنت متقدماً في النزال. (الحكم) أوقف النزال دون تحذير، وأبلغوني (أنت خسرت). لذا أعتقد أن ما حدث كان متعمداً».

وكان علييف متقدماً 3 - 2 في الجولة الأولى.

وأضاف: «طيلة حياتي كنت أستعد لهذا الحدث، لذا كان من الطبيعي أن يجن جنوني».


وانتهى النزال في دور الثمانية ليضمن كلارك الحصول على البرونزية، وقال الملاكم البريطاني إنه يتعاطف مع نظيره الفرنسي ونصحه «بعدم تلطيخ سمعته».

وقال الملاكم البريطاني، «مررت بمثل هذه المواقف من قبل. في المعتاد يتوقف تفكيرك وتعبر عن مشاعرك».


وكان كلارك يتوقع نزالاً صعباً بعد خسارته أمام علييف قبل ستة أسابيع، رغم أنه انتصر عليه مرتين قبل ذلك.

وأضاف كلارك: «إنه ملاكم جيد... لم أرد أن يلطخ سمعته، أو أن يكون فظاً تجاه الحكام أو المسؤولين، لأنهم يقومون بعملهم فقط. كنت أحاول تقديم نصيحة من ملاكم أكبر سناً وأكثر خبرة».


وتابع: «هذه الأمور تحدث. تعرضت لخيبة أمل في العديد من المرات في مسيرتي والعديد من التقلبات. هذه خيبة أمل له. أنا أعرفه وهو شخص جيد. أؤمن أنه سيكون بطلاً».


اليابان فرنسا أولمبياد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة