قيادات «النهضة» تطالب بتغيير الغنوشي

قيادات «النهضة» تطالب بتغيير الغنوشي

توقعات برئيس حكومة جديدة الثلاثاء أو الأربعاء
الأحد - 23 ذو الحجة 1442 هـ - 01 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [ 15587]
تواصل الإجراءات الأمنية المشددة قرب مدخل البرلمان تحسباً لأعمال شغب من قبل مؤيدي الغنوشي (أ.ف.ب)

بينما أكدت مصادر سياسية ونقابية أن الكشف عن رئيس الحكومة التونسية الجديد وفريقه، قد يكون الثلاثاء أو الأربعاء المقبلين، أعلنت القيادة الوطنية الموسعة لـ«اتحاد نقابات العمال»، أنها ستناقش «مشروع خريطة طريق» لعرضه باسم المجتمع المدني على الرئيس قيس سعيد، تشمل بالأساس «تقديم تنازلات سياسية» من قبل قيادة حركة النهضة، ومن أبرزها انسحاب راشد الغنوشي من رئاسة البرلمان، وخروج «الشخصيات القيادية في الأحزاب» من الحكومة والمسؤوليات الوطنية، بما فيها «النهضة».

في سياق ذلك، دعا حوالي 130 من كوادر حزب النهضة، ومن أعضاء «المجلس الوطني لشباب الحركة» إلى تغيير في قيادة الحزب المركزية، وإحداث «خلية أزمة» تتابع المتغيرات، وتستبعد القياديين المسؤولين عن الأخطاء السياسية التي تسببت في الأزمة الحالية وفي تعثر المسار الديمقراطي في البلاد.

وأكد راشد الكحلاني، رئيس قطاع «شباب الحركة» وعضو المكتب التنفيذي المركزي في تصريح لـ«الشرق الأوسط» بروز خلافات سياسية عميقة بعد زلزال 25 يوليو (تموز)، لكنه أوضح أن الذين يطالبون بتغيير كامل قيادة الحركة «أقلية»، فيما تدعو «الأغلبية» إلى إعطاء الأولوية اليوم إلى خوض «معركة الحريات».

وكان زعيم الحزب راشد الغنوشي، قد نقل أمس إلى مصحة خاصة، وغادرها بعد أن أجرى فحوصات طبية.
... المزيد


تونس تونس

اختيارات المحرر

فيديو