السباح الأميركي دريسل يحرز ثالث ذهبياته ويحقق رقماً عالمياً

السباح الأميركي دريسل يحرز ثالث ذهبياته ويحقق رقماً عالمياً

السبت - 22 ذو الحجة 1442 هـ - 31 يوليو 2021 مـ
السباح الأميركي كايليب دريسل (أ.ف.ب)

شهد اليوم ما قبل الأخير في رياضة السباحة بأولمبياد طوكيو على إحراز الأميركي كايليب دريسل، ثالث ذهبياته في النسخة الحالية في 100م فراشة برقم عالمي، على غرار بريطانيا التي خطفت ذهبية سباق التتابع المختلط 4 مرات 100م متنوعة.
وأحرز دريسل ثالث ميدالياته الذهبية في طوكيو، إذ ظفر بسباق 100م فراشة محققاً رقماً عالمياً جديداً، أمام المجري كريستوف ميلاك والسويسري نيو بونتي، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.
وسجل الأميركي (24 عاماً) بطل العالم مرتين في هذا السباق زمناً قدره 49.45 ثانية، محسناً رقمه الشخصي في 2019 (49.50)، فيما حصد ميلاك الفضية (49.68 ث) محققاً رقماً أوروبياً ليكون رابع شخص في التاريخ يحقق زمناً أقل من 50 ثانية في هذا السباق. ونال بونتي البرونزية (50.74 ث).
وقال دريسل «كانت المشاركة ممتعة بهذا السباق ومثيرة بالمجمل لهذه الرياضة». وتابع: «كان التنفيذ جيداً لكني شعرت بحالة أفضل أمس... حسمت خياري بخطة السباق والتزمت بها... يا له من سباق قريب... أسرع زمنين في التاريخ... هذا الأمر لا يحصل كثيراً».
ورفع دريسل رصيده في طوكيو إلى ثلاث ذهبيات بعد تتويجه سابقاً في سباق 100م حرة المرموق محطماً الرقم الأولمبي، وسباق التتابع أربع مرات 100م حرة.
لكن الأميركي الشاب خسر (السبت) مسعاه إلى سداسية ذهبية في اليابان، بعد خسارة بلاده في التتابع المختلط أربع مرات 100م متنوعة.
ويبقى أمام دريسل إمكانية حصد ذهبيتين، إذ من المرتقب أن يشارك أيضاً في سباق 50م حرة والتتابع أربع مرات 100م متنوعة رجال (الأحد)، آخر سباقات السباحة في طوكيو.
وحطمت بريطانيا الرقم العالمي في طريقها إلى إحراز ذهبية سباق التتابع المختلط 4 مرات 100م متنوعة أمام الصين وأستراليا. وسجل الفريق البريطاني الذي يضم كايتلين داوسون، آدم بيتي، جيمس غاي، وآنا هوبكين، زمناً قياسياً قدره 3:37.58 دقائق، محطماً الرقم السابق المسجل باسم الصين العام الماضي (3:38.95).
وأنهى الأميركيون السباق في المركز الخامس، رغم وجود دريسل في المائة متر الأخيرة.


اليابان رياضة أولمبياد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة