أولمبياد طوكيو: لماذا يستخدم لاعبو الجمباز العسل؟

أولمبياد طوكيو: لماذا يستخدم لاعبو الجمباز العسل؟

الجمعة - 21 ذو الحجة 1442 هـ - 30 يوليو 2021 مـ
لاعب جمباز ياباني يشارك في أولمبياد طوكيو 2020 (أ.ف.ب)

أبدى المشاهدون الذين يتابعون مسابقات الجمباز في أولمبياد طوكيو 2020 سعادتهم بالمهارة والأداء الرياضي العالي. ربما لاحظوا أيضاً شيئاً غير عادي يتم تخزينه بجوار القضبان المتوازية  أثناء منافسات الرجال.

بالنسبة إلى لاعبي الجمباز الذكور، يستخدم بعضهم العسل لتوفير الثبات عند أدائهم على القضبان، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

ومن الشائع أن يقوم لاعب الجمباز بوضع العسل على راحة يديه، ثم إضافة الطبشور فوقه. ولا تشمل مسابقات السيدات القضبان المتوازية، لذا نادراً ما يستخدمن العسل.

ولكن، عندما يشاركن في القضبان غير المستوية، فإنهن غالباً ما يستخدمن مزيجاً من الماء والطباشير لزيادة القبضة ولتقليل الاحتكاك.

وتتعرق أيدي لاعبي الجمباز خلال تأرجحهم، مما يؤدي إلى مخاطر إضافية حيث قد يفقدون توازنهم على القضبان. ويساعد الطبشور في تقليل الرطوبة.

يقوم المدربون ولاعبو الجمباز بمسح القضبان بعد انتهاء كل متنافس من عرضه، بحيث يبدأ الجميع من مكان واحد.

واستخدام المواد اللاصقة، المحظور في الرياضات مثل البيسبول، قانوني تماماً في الجمباز.

وتشمل المواد الأخرى المستخدمة المشروبات، والكوكاكولا، والسكاكر المذابة، وفقاً لمقال نُشر عام 2012 في صحيفة «وول ستريت جورنال».

ولاعب الجمباز الأولمبي الحالي في فريق الولايات المتحدة الأميركية سام ميكولاك هو أحد أولئك الذين يستخدمون العسل.

وقال دونوثان بيلي، عضو المنتخب الوطني الأميركي تسع مرات، لصحيفة «نيويورك تايمز» إنه لا يلعب من دونه. وتابع: «أعتقد أنه أمر نفسي بالنسبة لي. أشعر أنه إذا لم أضع العسل، فلن يكون الأداء جيداً».


اليابان أولمبياد اليابان رياضة

اختيارات المحرر

فيديو