مساعدو الأمير هاري السابقون قد يقاضونه إذا احتوت مذكراته على «أكاذيب»

مساعدو الأمير هاري السابقون قد يقاضونه إذا احتوت مذكراته على «أكاذيب»

الخميس - 20 ذو الحجة 1442 هـ - 29 يوليو 2021 مـ
الأمير البريطاني هاري (رويترز)

كشف مصدر مطلع أن المساعدين الملكيين قد يتخذون إجراءات قانونية ضد الأمير البريطاني هاري إذا احتوت مذكراته المتوقع نشرها العام القادم على «أكاذيب».

وقال المصدر لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية إن المساعدين الملكيين الذين عملوا مع هاري وميغان «يتوقعون احتواء المذكرات على سلسلة من الادعاءات المفاجئة، لكنهم سيتخذون إجراءات قضائية إذا احتوت على أكاذيب».

وأضاف المصدر: «أولئك الموظفون مقتنعون بأن الغرض من هذه المذكرات هو (تصفية الحسابات)، ومن ثم فمن المحتمل أن تروج (لسرد خاطئ) لكيفية تعاملهم مع هاري وميغان في أثناء إقامتهم في المملكة المتحدة».

وأشار المصدر إلى أنه، بعد بث مقابلة أوبرا وينفري، لم يعد الكثير من المساعدين الملكيين يثقون بتقديم هاري وميغان صورة كاملة ودقيقة عن حياتهما في القصر. وتابع: «لقد بدأت المحادثات بالفعل حول الخطوات القانونية التي قد يتمكنون من اتخاذها لحماية سمعتهم وسمعة النظام الملكي بعد نشر المذكرات».

وفي شهر مارس (آذار) الماضي، ذكر تقرير نشرته صحيفة «التايمز» أن هناك شكوى تم تقديمها ضد ميغان ماركل في عام 2018 من جيسون كناوف، مسؤول التواصل الخاص بالدوق والدوقة في ذلك الوقت، قال فيها إن اثنين من كبار الموظفين الملكيين، لم يتم الكشف عن اسميهما، تعرّضا للتنمر من دوقة ساسكس، وإن مساعديها «كانوا يبكون في بعض الأحيان بسببها»، بل كان أحد المساعدين «لا يستطيع التوقف عن الارتعاش»، بينما كان ينتظر مواجهة مع ميغان.

ونفى هاري وميغان هذه الادعاءات، واصفين إياها بأنها «حملة تشهير محسوبة تستند إلى معلومات مضللة وضارة».

ويعتزم هاري نشر مذكراته في نهاية عام 2022.

وقد تحدث هاري عن هذه المذكرات الأسبوع الماضي في بيان قال فيه: «آمل أنه من خلال سرد قصتي، عن التقلبات والأخطاء والدروس التي تعلمتها، سأتمكن من المساعدة في إظهار أن لدينا جميعاً قواسم مشتركة أكثر مما نظن، أياً كانت أصولنا».

وقبل أيام، نقلت صحيفة «ديلي ميل» عن عدد من أصدقاء هاري في كلية إيتون وأكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية قولهم إن أي كشف غير مرغوب فيه عن أسرارهم في مذكراته سيكون بمثابة إهانة كبيرة لهم، مشيرين إلى أنهم لطالما رفضوا التحدث عنه وعن أسراره لوسائل الإعلام.

وقال أحد أصدقاء هاري: «سيكون هاري منافقاً للغاية إذا قام بالكشف عن أسرار أصدقائه والمقربين منه في كتابه». وأضاف: «على سبيل المثال، قد يتسبب هاري في مشكلات كبيرة لبعض أصدقائه ولعائلاتهم إذا قام بالكشف عن بعض التفاصيل عن فترة تعاطيه للمخدرات بعد وفاة والدته».

وقال صديق آخر للأمير البريطاني: «جميع رفاق هاري مخلصون له حتى الآن، وهم يخشون أن يرسم صورة سيئة عنهم في مذكراته».

علاوة على ذلك، أكد مصدر مطلع أن رفاق هاري اتفقوا جميعاً على التخلي عن الصمت والتحدث عن بعض أسراره لوسائل الإعلام إذا وجه لهم أي انتقادات في كتابه.

وأشار المصدر إلى أن أصدقاء الأمير أرسلوا له رسائل ودية بالبريد الإلكتروني بخصوص هذا الأمر، إلا أنه لم يُجب على أيٍّ منها، الأمر الذي أثار قلقهم وبدد ثقتهم به.


لندن العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

فيديو