كرة اليد: مصر على أبواب ربع النهائي وخسارة ثالثة للبحرين

كرة اليد: مصر على أبواب ربع النهائي وخسارة ثالثة للبحرين

الخميس - 20 ذو الحجة 1442 هـ - 29 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15584]
يحيى الدرع لاعب مصر يسدد نحو مرمى اليابان (أ.ب)

حقق المنتخب المصري انتصاره الثاني في مسابقة كرة اليد في أولمبياد طوكيو الحالي بفوزه على اليابان المضيفة 33 - 29 مقترباً من ربع النهائي، في حين مُني المنتخب البحريني بخسارته الثالثة توالياً بعد سقوطه أمام بطل العالم وحامل ذهبية أولمبياد ريو 2016 الدنمارك 21 - 31 في المرحلة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية.
وتتصدر الدنمارك المجموعة بالعلامة الكاملة من 3 انتصارات، في حين يحتل المنتخب المصري بطل أفريقيا المركز الثالث بأربع نقاط قبل مباراته المنتظرة أمام السويد الوصيفة والفائزة على البرتغال 29 - 28 بست نقاط أيضاً، من أجل حجز بطاقته للأدوار الإقصائية، ليعود ويلاقي المنتخب البحريني في اختتام المنافسات، علماً بأن الأخير يحتل المركز الخامس من دون أي نقطة على غرار اليابان التي تتذيل المجموعة بفارق الأهداف. ويتأهل أول أربعة منتخبات من المجموعتين إلى الدور ربع النهائي.
واستهل الفراعنة مشوارهم بالفوز بنتيجة 37 - 31 على البرتغال التي تخوض باكورة مشاركاتها الأولمبية، قبل أن يسقطوا أمام الدنمارك في مواجهة قوية تقدموا فيها في نهاية الشوط الأول 15 - 14 قبل أن يخرجوا خاسرين 32 - 27. وتألق بطل أفريقيا في سابع مشاركة أولمبية له أمام صاحب الأرض، حيث بلغت فعاليته 65 في المائة، في حين نجح في 12 تسديدة من أصل 16 من الأمتار الستة و4 من أصل 9 من الأمتار التسعة و4 من 4 من الأمتار السبعة.
وسيطر لاعبو مصر على أصحاب الأرض منذ صافرة بداية المباراة حتّى النهاية، ونجحوا في فرض تفوقهم لينهوا الشوط الأول بنتيجة 18 - 11. وتألق في صفوف المنتخب المصري المخضرم أحمد الأحمر (37 عاماً)، الذي يخوض ثالث ألعاب أولمبية له وسيعتزل في نهاية دورة طوكيو، بتسجيله 8 أهداف، يليه يحيى عمر مع 7 أهداف وعمر الوكيل صاحب 5 أهداف. وقال الأحمر بعد الفوز «في الدور الثاني ستكون المستويات متقاربة. من المهم أن نحسّن مركزنا لمواجهة خصم مناسب في ربع النهائي».
وقال زميله علي زين المنتقل مؤخراً إلى نادي برشلونة الإسباني «الحمد لله... الفوز الثاني لمنتخب مصر في أولمبياد طوكيو. دعواتكم في المباريات المقبلة».
وعن اعتماد مبدأ تناوب اللاعبين خلال المباراة، قال «لدينا الكثير من اللاعبين الجيدين، وجميعهم في مستوى عالٍ وكل منهم لديه دور يلعبه في الفريق. أمامنا مباراة صعبة مع السويد. كنا قريبين جداً من الفوز عليهم في بطولة العالم بداية العام، لكننا خسرنا (23 - 24) بسبب خطأ أو خطأين. نلعب دائماً بشكل جيد ضد السويد وآمل في أن تكون مباراة جيدة. أتمنى أن تكون النتيجة هذه المرة لصالحنا».
وفي المباراة الثانية، عجز المنتخب البحريني عن مجاراة بطلة العالم التي سيطرت على المباراة منذ البداية حتى النهاية (21 - 31)، وتألق في صفوفها يوهان هانسن بتسجيله 6 أهداف من 6 محاولات، وساهم زميلاه القائد المخضرم ميكيل هانسن (33 عاماً)، وماتياس غيدسل بتسجيل خمسة وأربعة أهداف توالياً. وانتهى الشوط الأوّل بتقدم الدنمارك بنتيجة 12 – 7، في حين لم يتمكن المنتخب البحريني من العودة إلى أجواء اللقاء ليتأخر مجدداً بفارق 5 أهداف في الشوط الثاني؛ ما حسم اللقاء لصالح أبطال العالم بفارق 10، وبذلك مُني المنتخب البحريني بخسارته الثالثة بعدما كان فارق النقطة هو الفيصل في خسارتيه الأوليين أمام السويد 31 - 32 والبرتغال 25 - 26.
وفي المجموعة الأولى تغلب المنتخب الإسباني على نظيره البرازيلي 32 - 25 بالجولة الثالثة ليرفع رصيده إلى ست نقاط في الصدارة بالعلامة الكاملة، بعد فوزه في أول مباراتين على كل من ألمانيا والنرويج. في المقابل تذيل المنتخب البرازيلي المجموعة من دون نقاط، إثر خسارته للمباراة الثالثة على التوالي بعد السقوط أمام النرويج وفرنسا.
وضمن المجموعة نفسها فاز المنتخب النرويجي على نظيره الأرجنتيني 27 - 23 واقترب من ربع النهائي بعد أن كان استهل المشوار بانتصار على البرازيل وخسارة أمام إسبانيا.


مصر اليابان أولمبياد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة