بعد أشهر من الرفض... تنزانيا تنضم إلى حملات التلقيح ضد «كوفيد ـ 19»

بعد أشهر من الرفض... تنزانيا تنضم إلى حملات التلقيح ضد «كوفيد ـ 19»

الخميس - 20 ذو الحجة 1442 هـ - 29 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15584]
رئيسة تنزانيا تتلقى جرعة من لقاح "جونسون آند جونسون" في دار السلام أمس (رويترز)

في خطوة مهمة، أصبحت تنزانيا إحدى آخر دول العالم التي تتبنى لقاحات مكافحة «كوفيد - 19». وأطلقت رئيسة تنزانيا الجديدة، أمس، حملة التطعيم في البلاد، أمس (الأربعاء)، بتلقي جرعة بشكل علني، كما نقلت وكالة «أسوشيتد برس».

وكانت حكومة الدولة الواقعة في شرق أفريقيا في عهد الرئيس السابق جون ماجوفولي سبباً لقلق مسؤولي الصحة الأفارقة منذ فترة طويلة بإنكارها الوباء. وتوفي ماجوفولي، الذي أصر على إمكانية هزيمة الفيروس بالصلاة، في مارس (آذار) الماضي. وانتقلت الرئاسة إلى نائبته، سامية سولوهو حسن، التي غيرت منذ ذلك الحين مسار تنزانيا بشأن التعامل مع «كوفيد - 19».

وأعربت حسن، التي تلقت لقاح «جونسون آند جونسون»، عن ثقتها في سلامة اللقاحات، وقالت إن الدولة التي يزيد عدد سكانها على 58 مليون نسمة ستسعى لتحقيق المزيد. وأعلنت الولايات المتحدة السبت عن تسليم أكثر من مليون جرعة عبر مبادرة «كوفاكس» العالمية التي تهدف إلى إمداد البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل باللقاح.

مرّت تنزانيا بأكثر من عام دون تحديث عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس، لكنها استأنفت الآن إبلاغ البيانات إلى المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، والتي أظهرت فقط 858 حالة في البلاد حتى أمس (الأربعاء). ومع ذلك، حذر منتقدو موقف تنزانيا السابق من «كوفيد - 19» من إصابة عدد أكبر من الأشخاص.

إلى ذلك، تعهدت رئيسة تنزانيا لمدير «المركز الأفريقي للسيطرة والحد من الأمراض» جون نكينغاسونغ، بالاستثمار في تصنيع اللقاحات في القارة.

وبعد انضمام تنزانيا إلى لائحة الدول التي تقود حملات تطعيم وطنية ضد «كورونا»، لم يبق سوى دولتين أفريقيتين لم تبدآ التلقيح بعد، هما بوروندي وإريتريا. وقالت بوروندي التي تعرض رئيسها الراحل بيير نكورونزيزا لانتقادات للتقليل من أهمية الوباء، إن اللقاحات ليست ضرورية بعد.


Tanzania - United Republic of فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو