بسبب قرونه... حيوان وحيد القرن معرّض للانقراض

بسبب قرونه... حيوان وحيد القرن معرّض للانقراض

الأربعاء - 19 ذو الحجة 1442 هـ - 28 يوليو 2021 مـ

وحيد القرن أو الخرتيت يتم صيده وقتله من أجل الاستفادة أساسا من قرنه الذي أصبح ذا قيمة مالية كبيرة للغاية تفوق قيمة الذهب نظرا لاستخداماته المتعددة.
ففي دول مثل الصين وفيتنام يتم استخدام قرون الخرتيت في إعداد المجوهرات والهدايا التذكارية، وانتاج مساحيق لزيادة القدرة الجنسية.
كما تردد أنه تستخدم للمساعدة في شفاء أمراض مثل السرطان، بل إن بعض الأثرياء الآسيويين يخلطون مسحوقه في الشاي لأنهم يعتقدون أنه يعالج أمراضًا مثل الأنفلونزا. وهناك من يرون أنه يقوم بدور أساسي في الأعمال السحرية والشعوذة.
وأدت اتفاقية دولية حظرت التجارة في قرون وحيد القرن منذ أواخر السبعينيات إلى التعامل معه في السوق بشكل غير قانوني، خاصة بعد زيدة الطلب عليه في العقود الأخيرة.
وقد تم اللجوء إلى طرق مختلفة للحد من الصيد الجائر للخرتيت؛ ففي العقد الماضي شهدت جنوب إفريقيا التي عانت من تزايد الصيد غير المشروع للخرتيت، وتعرض هذا الحيوان للانقراض.
وهناك محاولات لردع صائدي هذا الحيوان عن طريق حقن قرونه، بما أطلق عليه أصباغ دائمة ومواد كيماوية سامة، ما يؤدي إلى تدني قيمتها. لكن هذه المحاولات باءت بالفشل، كما نشرت وكالة الأنباء الألمانية.
وأخيرا، اتجه ناشطو الحفاظ على الحياة البرية في جنوب إفريقيا إلى استخدام مواد مشعة؛ فعن طريق حقن قرون هذه الحيوانات بكمية صغيرة منها يسعون إلى ردع المهربين ورصدهم.
والفكرة وراء ذلك هي أنه في حالة مرور قرون الخراتيت عبر أجهزة معينة في المطارات سوف تصدر صوت إنذار عندما يتم رصد المادة المشعة، ويأمل الناشطون في أن تؤدي هذه الخطوة إلى الحد من عمليات التهريب بدرجة كبيرة.


العالم حيوانات

اختيارات المحرر

فيديو