أطفال الأمهات البدينات أكثر عرضة للإصابة بالفصام وإدمان المخدرات

أطفال الأمهات البدينات أكثر عرضة للإصابة بالفصام وإدمان المخدرات

الأربعاء - 19 ذو الحجة 1442 هـ - 28 يوليو 2021 مـ
وزن الأم خلال الحمل له تأثير كبير على صحة الطفل (أ.ف.ب)

توصلت دراسة علمية جديدة إلى أن السمنة الشديدة لدى الأمهات الحوامل تزيد من خطر إصابة أطفالهن في المستقبل بمشكلات خطيرة، مثل الفصام وتعاطي المخدرات.
وحسب صحيفة «إكسبرس» البريطانية، فقد قام فريق الدراسة بفحص بيانات أكثر من 68 ألف أُمّ وأطفالهن المولودين في مستشفى «أبردين» للولادة باسكوتلندا بين عامي 1950 و1999.
وأظهرت النتائج أن وزن الأم خلال الحمل كان له تأثير كبير على صحة الطفل على المدى الطويل.
فقد كان الأطفال المولودون من نساء بدينات أكثر عُرضة بنسبة 60% للإصابة بأمراض عقلية، مثل الفصام، في مرحلة البلوغ.
كما أن أولئك الأشخاص كانوا أكثر عُرضة لإدمان المخدرات بنسبة 91%.
ولم يتمكن مؤلفو الدراسة من معرفة سبب تأثير سمنة الأمهات الحوامل على عقل أطفالهن الذين لم يولدوا بعد.
إلا أنهم أشاروا إلى أن السبب قد يرجع إلى الالتهابات التي تنتج عن السمنة، والتي ترتبط إلى حد كبير بزيادة مخاطر الأمراض النفسية لدى الأبناء.
ونُشرت الدراسة في مجلة «سانيتفيك ريبورتس» العلمية.
جدير بالذكر أن هناك دراسة بريطانية نُشرت قبل شهر أشارت إلى أن أطفال الأمهات البدينات يواجهون خطراً أكبر للإصابة بمرض الكبد الدهني في العشرينات من عمرهم، وهو مرض إذا تطور فإنه قد يؤدي إلى تليف الكبد وسرطان الكبد.


المملكة المتحدة الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة