{الصحة} السودانية تستبعد دخول «دلتا» إلى البلاد

{الصحة} السودانية تستبعد دخول «دلتا» إلى البلاد

توقع وصول 5 ملايين جرعة من «جونسون آند جونسون»
الأربعاء - 19 ذو الحجة 1442 هـ - 28 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15583]

استبعدت السلطات السودانية دخول السلالة المتحورة من فيروس كورونا «دلتا» إلى البلاد، إذ لم تشهد تصاعدا كبيرا في حالات الاصابات، فيما تتوقع وصول 5 ملايين جرعة من لقاح «جونسون أند جونسون» في مطلع أغسطس (آب) المقبل.

وقال مدير الطوارئ والوبائيات في الوزارة محمد عبد الحافظ الخضر، لا يبدو أن الإصابات في البلاد بسلالة «دلتا»، إذ لم ترصد التقارير الصحية انتشارا كبيرا للإصابات، مشيرا إلى أن الوزارة أرسلت عينات للفحص في المختبر الذي سيؤكد أو ينفي من خلال النتائج المنتظر أن تصل في وقت قريب.

ونفى الخضر في مؤتمر صحافي بالخرطوم أمس (الثلاثاء)، ما يتردد على نطاق واسع عن دخول «دلتا» إلى البلاد عبر إحدى البواخر القادمة من الهند إلى ميناء بورتسودان شرق السودان، وقال إن كل طواقم البواخر تخضع لإجراءات الصحة الدولية بما في ذلك فحص فيروس «كوفيد - 19».

وأضاف وفقا للبيانات التي يعكف عليها الخبراء، فإن ولاية الخرطوم (العاصمة) لا تزال الأعلى في تسجيل الإصابات والوفيات تليها ولايات الجزيرة، البحر الأحمر ونهر النيل.

وأوضح أن الإصابات في ولاية البحر الأحمر تتركز في عدد من الأحياء الجنوبية والشمالية لمدينة بورتسودان عاصمة الولاية، عازيا ذلك لاستمرار التجمعات وحركة المواطنين في الأسواق والأماكن العامة، دون الالتزام بالإجراءات الاحترازية بلبس الكمامات، وتهاون المواطنين في التقيد بضوابط حالة الطوارئ الصحية المفروضة من قبل سلطات الولاية.

وقال رصدنا زيادة ملحوظة في أعداد الوفيات بالبحر الأحمر في يوليو (تموز) الحالي مقارنة بالشهر نفسه في العام الماضي، بيد أنه أشار إلى بداية في انحسار الفيروس.

وبلغت جملة الإصابات الإيجابية في ولاية البحر الأحمر 1757، وتعد الأكبر في السودان، إذ سجلت أمس 30 حالة مؤكدة من إجمالي العينات المفحوصة.

وكانت السلطات المحلية منعت دفن الموتى في ولاية البحر الأحمر قبل تقصي أسباب الوفاة لمعرفة إن كانت ذات صلة بجائحة كورونا.

من جانبه قال مدير «برنامج التحصين» إسماعيل سليمان الشيخ، إن الوزارة تستهدف تطعيم 8 ملايين نسمة لتصل البلاد إلى مناعة القطيع، تؤدي إلى انحسار المرض.

وكشف عن أن بنك التنمية الأفريقي اشترى 5 ملايين جرعة من لقاح «جونسون آند جونسون» للسودان كان من المقرر وصولها البلاد الاثنين الماضي، إلا أن بعض الإجراءات تسببت في تأخير وصول الجرعة الأولى المتوقع استلامها في مطلع أغسطس (آب) المقبل.

وأقر الشيخ بانتهاء صلاحية عدد من فتايل لقاح «أسترازينيكا» من حصة الولايات بسبب تأثير الإشاعات وسط المجتمعات بالاثار السلبية للقاحات على الرغم من حملة التوعية الكبيرة التي اطلقتها السلطات السودانية.

ونفذت السلطات الصحية المرحلة الاولى للتطعيم بلقاح كوفيد - 19 يوم الأحد الماضي، إذ تم تطعيم (805) آلاف، بنسبة 98 في المائة.

وبلغت جملة الإصابات في السودان منذ بدء الجائحة في مارس (آذار) العام الماضي، 37138، وتجاوزت الوفيات 2776.


السودان فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة