مصر توقع 4 عقود للبحث عن الذهب في الصحراء الشرقية

مصر توقع 4 عقود للبحث عن الذهب في الصحراء الشرقية

الأربعاء - 19 ذو الحجة 1442 هـ - 28 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15583]
وزير البترول المصري طارق الملا يتوسط مسؤولي هيئة الثروة المعدنية وشركة التنقيب الكندية (الشرق الأوسط)

قالت وزارة البترول المصرية، إن هيئة الثروة المعدنية وقعت أربعة عقود للبحث عن الذهب مع باريك غولد الكندية، ثاني أكبر شركة للتنقيب عن الذهب في العالم.
وأضافت الوزارة في بيان أمس الثلاثاء، أن هذا أول استثمار للشركة في مصر، وأنها ستبحث عن الذهب في 19 قطاعاً بالصحراء الشرقية بإجمالي استثمارات 8.8 مليون دولار.وباريك غولد، يقع مقرها في تورونتو بكندا وتقوم بعمليات تعدينية في عدد من دول العالم، مثل كندا وأستراليا والأرجنتين وزامبيا، وهي من بين 11 شركة عالمية ومصرية فازوا بعطاء للبحث عن الذهب في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي. شمل ذلك العطاء 320 قطاعاً بمساحة إجمالية 56 ألف كيلومتر مربع.
وقع العقود الجيولوجي خالد الششتاوي رئيس هيئة الثروة المعدنية مع جويل هوليداي نائب رئيس باريك غولد للاستكشاف الذي وقع عبر الفيديوكونفرانس.
وأكد وزير البترول المصري طارق الملا، وفق البيان، أن «الإصلاحات التي قامت بها الوزارة في قطاع التعدين نجحت في تعظيم الاستثمارات المصرية والأجنبية في البحث عن الذهب في مصر والتعامل مع التحديات التي تواجه هذا القطاع سعياً للاستغلال الأمثل للفرص الواعدة للبحث عن الذهب والخامات التعدينية المختلفة».
وأضاف أن المزايدة العالمية التي تم طرحها العام الماضي أتت بنتائج إيجابية، لافتاً إلى أن «دخول شركة باريك غولد الكندية إلى قطاع التعدين المصري كواحدة من أكبر المستثمرين عالمياً في نشاط الذهب سيكون بداية لشراكة قوية بين الجانبين سعياً نحو المزيد من العمل المشترك كما سيمثل إضافة مهمة وقوية لهذا النشاط في مصر».
من جانبه أكد نائب رئيس شركة باريك غولد للاستكشاف أنها تسعى لبناء شراكة قوية وطويلة الأمد مع مصر، مشيداً بالتطور الكبير الذي شهده قطاع التعدين لديها خلال الفترة الأخيرة «وهو ما يؤكد أن مصر في طريقها لبناء صناعة تعدين قوية».
على صعيد موازٍ، أسست شركة لامانشا القابضة التابعة لرجل الأعمال المصري نجيب ساويرس، صندوق استثمار طويل الأجل مقره لوكسمبورغ، ومتخصصاً بشكل أساسي في مجال تعدين الذهب. وستكون شركة لامانشا كابيتال أدفيزوري هي المكتب الاستشاري للصندوق.
وبحسب بيان على الموقع الإلكتروني لشركة لامانشا، تم الانتهاء من الإغلاق الأول للصندوق عن طريق نقل أصول تعدين الذهب التابعة لشركة لامانشا، بالإضافة إلى استثمار بـ100 مليون دولار من شريك استراتيجي سيستثمر بجانب عائلة ساويرس. كما يمكن لاحقاً لمستثمرين آخرين الدخول في الصندوق.
وسيقوم الصندوق بإدارة أصول تزيد قيمتها على 1.4 مليار دولار، كما يقوم بدراسة العديد من الفرص الجديدة.
وقال نجيب ساويرس، رئيس مجلس إدارة شركة لامانشا: «خطوة إنشاء صندوق استثمار هي النتيجة الطبيعية لما نقوم به منذ عام 2015 من بيع الأصول التشغيلية لشركتي إيفولوشن وإنديفور مقابل حصص رأسمالية».
وأضاف «تأسيس صندوق وفتح المجال لمستثمرين جدد يأتي في الوقت المناسب، ونتوقع الكثير من الفرص في قطاع تعدين الذهب الذي لا يزال يحتاج إلى المزيد من الاندماجات».
ويتمثل الهدف الاستثماري الأساسي للصندوق، وفق البيان، في خلق موارد استثمارية لقطاع تعدين الذهب والمعادن النفيسة، كما سيكون له المرونة في الاستثمار في معادن بطاريات السيارات الكهربائية.


مصر إقتصاد مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة