20 مليار دولار استثمارات خليجية متوقعة في التكنولوجيا الصينية

20 مليار دولار استثمارات خليجية متوقعة في التكنولوجيا الصينية

بكين تطرح مسودة خطة عمل لتطوير مستجدات التقنية والأمن الإلكتروني
الثلاثاء - 18 ذو الحجة 1442 هـ - 27 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15582]

أفصحت مصادر استثمارية عاملة عن ترقب تدفق استثمارات خليجية مقدرة بقيمة بنحو 20 مليار دولار في قطاع التكنولوجيا الصينية بشكل متصاعد خلال العامين المقبلين بقيادة السعودية، وسط انفتاح صيني نحو بلدان الشرق الأوسط لا سيما دول مجلس التعاون الخليجي.
ويؤكد محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور محمد التميمي أن سوق الاتصالات في السعودية أكثر الأسواق نمواً، والأكبر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إذ قدر حجم سوق الاتصالات بالمملكة في بـ70 مليار ريال (18.6 مليار دولار)، وحجم سوق تقنية المعلومات بـ64 مليار ريال (17 مليار دولار)، وحجم سوق البريد بـ6.4 مليار ريال (1.7 مليار دولار)، ووصول تقديرات القيمة السوقية لشركات الاتصالات إلى 246 مليار ريال (65.6 مليار دولار).
وأوضح عبد الله بن زيد المليحي وهو مستثمر في مجال التكنولوجيا الصينية، أن بكين تخطط لطرح قطاع التكنولوجيا الصينية للاستثمار في منطقة الدول الشرق الأوسط، مشيراً إلى أنها تعتبر من مستجدات التقنية الحديثة التي تمثل حالياً مستقبل العالم، مبيناً أن وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات في الصين، طرحت مسودة خطة عمل تستمر ثلاث سنوات لتطوير قطاع الأمن الإلكتروني في البلاد، مقدرة أن قيمة هذا القطاع ربما يتجاوز 250 مليار يوان (38.6 مليار دولار) بحلول عام 2023، وفقاً لتقارير صينية.
ووفق المليحي، تأتي المسودة مع تكثيف السلطات الصينية جهودها لإعداد لوائح لتحسين تنظيم تخزين ونقل البيانات وخصوصية البيانات الشخصية، في وقت تقترح إدارة الفضاء الإلكتروني الصينية مسودة قواعد تدعو جميع شركات التكنولوجيا الغنية بالبيانات التي تضم أكثر من مليون مستخدم إلى الخضوع لمراجعات أمنية قبل إدراج أسهمها في الخارج.
ولفت المليحي في حديثه لـ«الشرق الأوسط»، إلى أن عائدات البرمجيات الصينية في النصف الأول لهذا العام بلغت 684 مليار دولار، في حين تبلغ الاستثمارات الخليجية في قطاع التكنولوجيا الصينية 7 مليارات دولار، مع توقعات أن تصل إلى 20 مليار دولار خلال العامين المقبلين، بينما تركز فيه الشركات الخليجية لجلب التكنولوجيا للمنطقة في مجال صناعات السيارات والشاحنات الكهربائية.
ووفق المليحي، فإن سوق السيارات الكهربائية في الصين يمثل نحو 3 أضعاف حجم السوق في أوروبا، بينما تشير البيانات أيضاً إلى نمو سوق السيارات الكهربائية حول العالم بوتيرة بلغت نحو 60 في المائة على أساس سنوي العام قبل الفائت، في وقت أعلنت فيه شركة «علي بابا كلاود» عن افتتاح مقرها بالسعودية، ما يعزز من ريادة المملكة على الصعيد الرقمي إقليمياً وعالمياً.
وأوضحت الشركة وفق المليحي، أنه سيتم استثمار 500 مليون دولار في المملكة ضمن هذه الشراكة النوعية، حيث تسعى الشراكة إلى تقديم مجموعة متكاملة من المنتجات والخدمات السحابية للشركات، وإنشاء أكبر خدمة سحابية عامة عالية الأداء موجهة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تعتبر شركة «علي بابا» من أكبر الشركات الصينية.


اخبار الخليج

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة