المغنية الأميركية جون بايز تدعو الفرنسيين للمرور بشارعها

المغنية الأميركية جون بايز تدعو الفرنسيين للمرور بشارعها

السبت - 15 ذو الحجة 1442 هـ - 24 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15579]
شارع جون بايز في جنوب فرنسا

بين المغنية الأميركية جون بايز، 80 عاماً، وبين فرنسا حكاية حب قديمة تمتد لعدة عقود. واعتادت الفنانة التي اشتهرت بمواقفها الملتزمة أن تقدم كل عام حفلاً مجانياً في باريس، من ساحة كاتدرائية نوتردام. وتقديراً لهذه الصداقة، ولالتزامها بالغناء لقضايا السلام وتعزيز الحقوق المدنية، تم إطلاق اسمها على شارع تمتلك فيه منزلاً في منطقة بربينيان، جنوب فرنسا.
ونشرت بايز، على حسابها في «فيسبوك»، صورة للشارع الواقع في قرية «باسا» شرق جبال «البيرينيه»، كما دعت العابرين والمصطافين في المنطقة إلى المرور في الشارع الذي تمتلك فيه منزلاً وبات يحمل اسمها. وشكرت المغنية الأميركية عمدة القرية باتريك بيلغراد على هذه المبادرة. وأوضح العمدة أن الفكرة جاءت من الناقد الموسيقي يزيد مانو، باعتبار أنها أقامت حفلها الأوروبي الأخير في مدينة بربينيان القريبة.
تقع قرية «باسا» بمحاذاة الحدود مع إسبانيا. ولا يزيد عدد سكانها على 1200 شخص. وقد شهدت في الفترة الأخيرة إنشاء حي سكني جديد يضم 170 مبنى. وقد حمل معظم تلك المباني أسماء موسيقيين من أمثال الملحن موريس رافيل وعازف البيانو باسكال كوملاد والمغنيين الكاتالونيين لويس لاش وجوردي بار. كما كان المجلس البلدي للقرية قد قرر، في عام 2015، تسمية أحد شوارعها باسم الموسيقي الأميركي جيمي هندريكس، الذي يعد أكبر عازف للغيتار في تاريخ موسيقى الـ«روك». وفارق هندريكس الحياة عام 1970 وهو في سن 27 عاماً. تخصصت جون بايز بأداء أغنيات من نوع الـ«فولك ميوزيك». وعلى طريقة مطربي الأغنية السياسية في الستينات والسبعينات من القرن الماضي، كانت تؤدي أغنياتها بمصاحبة الغيتار الخاص بها الذي لم يفارقها حتى الآن. وهي كانت من أقوى الأصوات الفنية التي ارتفعت ضد حرب فيتنام. واعتاد الجمهور أن يطلب منها أغنية «سننتصر» المأخوذة من نشيد للأفارقة الأميركيين ظهر للمرة الأولى عام 1900 بعنوان «سآتي في يوم ما» ثم تحول إلى هتاف للمتظاهرين في مسيرات حركة الحقوق المدنية في الولايات المتحدة.
أمضت جون بايز فترة من صباها في بغداد، حيث عمل والدها في السفارة الأميركية. وكتبت في مذكراتها صفحات عن تلك الفترة التي تفتح فيها وعيها على ما يجري في العالم خارج حدود بلدها.


أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو