ميركل تشعر بالصدمة إزاء الفيضانات في ألمانيا وتعد بإعادة الإعمار

ميركل تشعر بالصدمة إزاء الفيضانات في ألمانيا وتعد بإعادة الإعمار

الأحد - 9 ذو الحجة 1442 هـ - 18 يوليو 2021 مـ
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تتفقد إحدى المواقع المتضررة جراء الفياضانات (د.ب.أ)

وصفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم (الأحد) الأضرار التي تسببت بها الفيضانات في غرب ألمانيا بأنها «مخيفة» و«تفوق التصور»، وتعهدت أن تقدم الدولة مساعدات لإعادة الإعمار.

وقالت ميركل في مؤتمر صحافي عقب زيارة إحدى القرى المتضررة إن ما حصل «يفوق التصور ومخيف»، واعدة بأن «تعمل الحكومة الفيدرالية والولايات معاً لإصلاح الأضرار»، حسبما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقامت المستشارة الألمانية بزيارة ميدانية للمناطق التي تضررت من الفيضانات في ولاية راينلاند بفالتس غرب البلاد.

ووصلت ميركل ظهر اليوم إلى بلدة شولد في منطقة أيفل التي تضررت على نحو خاص من كارثة السيول، وقد رافق ميركل في زيارتها التفقدية رئيسة حكومة الولاية مالو دراير.

وكان في استقبال ميركل عمدة بلدة شولد هلموت لوسي. وأودت الكارثة في دائرة أرفايلر حتى الآن بحياة 110 أشخاص، فضلاً عن إصابة 670 شخصاً.

وسألت ميركل المسعفين عما إذا كانوا يأخذون قسطاً كافياً من النوم وعن إمدادات مياه الشرب وعن أكبر المشاكل التي يواجهونها كما سألتهم عن حالتهم الشخصية، حسبما أفادت وكالة الأنباء الألمانية.

من جانبه، تحدث أحد رجال الإطفاء عن الحالة الصعبة التي يمر بها أحد زملائه الذي فقد منزله بالكامل. وفي نهاية المحادثة سألت ميركل المسعفين عما إذا كان لا يزال لديهم شيء آخر يرغبون في إخبارها به.

واستقلت ميركل سيارة في الساعة الثانية بعد الظهر متوجهة إلى أنحاء أخرى في منطقة أيفل.


المانيا أخبار ألمانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة