زوجان بريطانيان يشاركان في كل رياضة أولمبية

زوجان بريطانيان يشاركان في كل رياضة أولمبية

السبت - 8 ذو الحجة 1442 هـ - 17 يوليو 2021 مـ
شارلوت نيكولز وزوجها ستيوارت بيتس (بي بي سي)

يحاول زوجان بريطانيان إكمال 96 حدثاً ونشاطاً أولمبياً، ضمن مبادرة فردية، وذلك خلال 17 يوماً تزامناً مع أولمبياد طوكيو 2020.

وتخوض شارلوت نيكولز وستيوارت بيتس تحدي «سبينيلمبيك» في ذكرى شقيق بيتس، سبنسر، الذي توفي عام 2011 بسبب مرض العصبون الحركي عن عمر يناهز 49 عاماً، وفقاً لتقرير لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».



ويساعد الزوجان أكثر من 50 من الرياضيين الحاليين والسابقين، بما في ذلك الحائزة على الميدالية الذهبية سالي غونيل.

وقال بيتس: «إذا كان النشاط موجودا في دورة الألعاب الأولمبية، فإننا سنقوم به».

وأضاف: «أي شيء ينظر إليه الناس ويعتقدون أنه أمر مرعب، سنفعله. على سبيل المثال، علينا أن نقطع مسافة 240 كيلومتراً، ونجري ماراثوناً، ونقوم بالسباحة لمسافة 10 كيلومترات».

ومرض العصبون الحركي يعتبر حالة مميتة وسريعة التطور وغير قابلة للشفاء، وتصيب الدماغ والحبل الشوكي. ويؤثر المرض على الطريقة التي يتحدث بها الناس، وعلى ومشيهم وتنفسهم، لأن خلايا المخ والأعصاب تتوقف عن العمل.

وسيقام تحدي «سبينيلمبيك» بالتوازي مع أولمبياد طوكيو 2020، مما يمنح الزوجين ما يزيد قليلاً عن أسبوعين لإنهاء 96 حدثاً ونشاطاً أولمبياً.

وقالت طالبة الطب بجامعة بريستول وزوجها بيتس الذي يعيش في أوكسفورد شاير، إنهما يأملان في جمع 10 آلاف جنيه إسترليني لجمعية الأمراض العصبية الحركية.

وأوضح بيتس إن شقيقه «كان سيغرم» بالتحدي، مضيفاً: «كان سيضحك كثيراً لكنه سيكون فخوراً للغاية».

وتلقى الزوجان بالفعل المساعدة والدعم من رياضيين سابقين وحاليين، بما في ذلك السباحتان من بريستول كيت شورتمان وإيزي ثورب، اللتان تقومان بتدريبهما أيضاً.



قالت ثورب: «أنا سعيدة حقاً لأننا قادرون على أن نكون جزءاً من هذه التجربة... أنا سعيدة لأنهما تحدثا معنا وهما يقومان بعمل جيد حقاً. آمل أن نتمكن من المساعدة في نشر الوعي».

ويبدأ التحدي في 23 يوليو (تموز) ويستمر حتى 8 أغسطس (آب)، وستقام الفعاليات في بريستول وأكسفورد ولندن وريدينغ ودورست.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة أخبار بريطانيا أولمبياد رياضة

اختيارات المحرر

فيديو