ظريف يحضّ الرئيس الإيراني المنتخب على استكمال المفاوضات النووية

ظريف يحضّ الرئيس الإيراني المنتخب على استكمال المفاوضات النووية

الاثنين - 3 ذو الحجة 1442 هـ - 12 يوليو 2021 مـ
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف (أ.ب)

حض وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الرئيس المنتخب إبراهيم رئيسي وحكومته على استكمال المفاوضات الرامية لإحياء الاتفاق النووي للعام 2015، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
وكتب ظريف، في تقرير قدمه لرئيس لجنة السياسة الخارجية والأمن القومي بالبرلمان، أن «هذه المفاوضات تقترب في آخر أسابيع العمل للحكومة الحالية من إطار اتفاق محتمل لرفع العقوبات الأميركية اللاقانونية».
ونقلت وكالة «فارس» الإيرانية عنه القول في التقرير: «آمل في استكمال ما توفر تحقيقه حتى الآن، عبر استيفاء جميع حقوق الشعب الإيراني، في بداية عمل الحكومة القادمة، بتوجيهات المرشد وإدارة الرئيس المنتخب والدعم من مجلس الشورى الإسلامي».
وشدد على أنه عندما يتعلق الأمر بالاتفاق النووي، فإنه يتعين على الحكومة الجديدة التركيز على المصالح الوطنية طويلة الأجل وليس على الآيديولوجية.
ومن المقرر أن يتولى رئيسي مهامه خلفاً للرئيس المنتهية ولايته حسن روحاني في الخامس من أغسطس (آب).
وكان رئيسي قد انتقد الاتفاق مراراً خلال السنوات الماضية، ويتوقع مراقبون أنه لن يستمر في السياسة النووية التي يتبعها روحاني وظريف.
إلا أن رئيسي وعد خلال حملته الانتخابية، قبل الانتخابات التي جرت في يونيو (حزيران) الماضي، بإنهاء سريع للأزمة الاقتصادية، وهو أمر لا يمكن تحقيقه بشكل واقعي إلا إذا تم رفع العقوبات الأميركية في إطار الاتفاق النووي.
واختتمت، الشهر الماضي، في فيينا جولة سادسة من مفاوضات رامية لإعادة إحياء الاتفاق الذي تم التوصل إليه عام 2015، وانسحبت الإدارة الأميركية السابقة برئاسة دونالد ترمب عام 2018 منه بصورة أحادية.


بريطانيا عقوبات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة