شاهد... ترمب يمتدح مقتحمي الكابيتول ويصفهم بـ«السلميين» و«العظماء»

شاهد... ترمب يمتدح مقتحمي الكابيتول ويصفهم بـ«السلميين» و«العظماء»

الاثنين - 3 ذو الحجة 1442 هـ - 12 يوليو 2021 مـ
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (أ.ف.ب)

أشاد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب بمؤيديه الذين اقتحموا مبنى الكابيتول الأميركي في 6 يناير (كانون الثاني) ووصفهم بأنهم «سلميون» و«عظماء».

وتحدث الرئيس السابق عن اقتحام الكابيتول لقناة «فوكس نيوز» أمس (الأحد) حيث قال إن مؤيديه الذين تجمعوا في صباح يوم 6 يناير لسماعه وهو يتحدث قبل المسيرة إلى الكونغرس كانوا مليئين بـ«الإيمان والروح والحب».

وأضاف: «أولئك الناس ذهبوا إلى الكونغرس لسبب واحد - الانتخابات المزورة. لقد كانوا أناساً مسالمين. كان هؤلاء أناساً عظماء. كان الحشد لا يصدق».
https://twitter.com/atrupar/status/1414231693301587975?s=20

وانتقد ترمب قيام الشرطة في ذلك اليوم بإطلاق النار على آشلي بابيت، وهي جندية سابقة في القوات الجوية الأميركية حاولت التسلق عبر باب مكسور يؤدي إلى ردهة رئيسة مجلس النواب، حيث وصف الرئيس السابق بابيت بأنها «بريئة» و«رائعة».

وتسبب اقتحام الكابيتول في مقتل خمسة أشخاص، من بينهم ضابط شرطة.

وقبل أيام، دعا الرئيس الأميركي جو بايدن الكونغرس إلى التحقيق «بشجاعة» بهذا «الهجوم العنيف».

وقال بايدن في بيان: «حتى خلال حرب الانفصال لم يقتحم يوماً متمردون مبنى الكابيتول حصن نظامنا الديمقراطي. لكن قبل ستة أشهر فعلوا ذلك». ورأى أن هجوم السادس من يناير «ليس احتجاجاً بل فوضى».

ودعا الرئيس الأميركي في البيان إلى «الاستمرار بالعمل من أجل حماية الديمقراطية والمحافظة عليها»، وحث «أصحاب النوايا الحسنة والشجاعة إلى الانتفاض ضد الحقد والأكاذيب والتطرف التي أدت إلى هذا الهجوم العنيف».

ورأى الرئيس الأميركي أنه من الضروري «تحديد ما حصل حتى نتذكره» دوماً. وأضاف: «يتطلب ذلك أن نعمل معاً ديمقراطيون وجمهوريون ومستقلون باسم المصلحة العامة لإعادة اللياقة والكرامة واحترام دولة القانون».


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

فيديو