مبدأ راسخ ومراحل تاريخية تعزز تقارب الرياض ومسقط

مبدأ راسخ ومراحل تاريخية تعزز تقارب الرياض ومسقط

الاثنين - 3 ذو الحجة 1442 هـ - 12 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15567]
مراسم استقبال رسمية أجريت للسلطان هيثم بن طارق لدى وصوله إلى نيوم (واس)

مراحل تاريخية رسمت العلاقات الدبلوماسية السعودية العمانية، وقواسم مشتركة عززت متانتها وجسدت ثباتها، وعلى الرغم من مرورها بمحطات صعبة، فإن الاحترام المتبادل كان مبدأها. ومع اختيار السلطان هيثم المملكة أول زيارة خارجية له منذ توليه مقاليد الحكم في يناير (كانون الثاني) 2020 خلفاً للسلطان الراحل قابوس بن سعيد، استقبلت مدينة نيوم بشمال غربي السعودية، مساء أمس، سلطان عمان، وسط ترحيب ملكي وشعبي كبيرين.

الاستقبال هو الأول لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، منذ جائحة كورونا، وهو الذي جاء تفسيره عن حرص القيادة السعودية للقاء مباشر يتجاوز الافتراضي، كما جرت العادة بين لقاءات القادة وزعماء الدول عالمياً.

وتوّجت الزيارة بمنح الملك سلمان، سلطان عمان «وسام الملك عبد العزيز»، فيما منح السلطان هيثم، الملك السعودي «وسام آل سعيد»، الذي يعد أرفع الأوسمة العمانية. وتتميز العلاقات السعودية العمانية بتاريخها الطويل والحافل حيث بدأت منذ الدولة السعودية الأولى، وتشاركت في تأسيس مجلس التعاون الخليجي.

وبالإضافة إلى الموقع الاستراتيجي للدولتين المتجاورتين، فهما يتبادلان المنافع الاقتصادية والتجارية منذ عقود، ويمنح التقارب العماني للمملكة في الوقت الحاضر حلولاً إضافية لمشكلاتها الاقتصادية والمالية التي خلّفها تذبذب أسعار النفط وتأثيرات جائحة كورونا على اقتصادات مختلف الدول، ولا سيما أن المملكة تعتبر أكبر القوى الاقتصادية في المنطقة.

الوساطة العمانية تبرز اليوم في الأزمة اليمنية؛ حيث اتضح الدور حديثاً لمحاولات وقف إطلاق النار في اليمن، تزامناً مع المبادرة السعودية في ذلك، وخلقت عمان كثيراً من فرص الحوار، واستضافتها في مسقط، وسط مشاركة دولية فاعلة، يتبناها المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث.

وخلال الفترة الماضية، جاءت المحادثات بين الرياض ومسقط في بداية يونيو (حزيران) الماضي، حول تنويع الفرص الاستثمارية، وعبر صحراء الربع الخالي أكبر صحراء رملية في العالم، ليشق المنفذ البري بين السعودية وعمان طريقه، وليرسم ترابطاً تاريخياً يجسد عمق العلاقات الخليجية.

ويأتي المنفذ بطول 566 كيلومتراً؛ حيث يختصر نحو 800 كيلومتر، وبسبب جغرافية الموقع طال العمل عليه، ومن المتوقع أن يفتتح قريباً، ويعزز سلسلة التبادل التجاري بين البلدين. وعلى الرغم من القواسم المشتركة التي تجمع البلدين، فإن الاحترام المتبادل كان مبدأها الذي حافظ الطرفان على أساسه.

وعلى مبدأ التعاون الخليجي، وضعت السعودية وعمان الأولوية للمصلحة المشتركة، أقربها الأزمة الخليجية مع قطر التي اختارت عمان فيه صفّ الحياد.

وفي عملية عاصفة الصحراء، وهي حرب شنتها قوات التحالف المكونة من 34 دولة، بقيادة الولايات المتحدة، لتحرير الكويت من الغزو العراقي، كانت للسعودية وعمان الأسبقية في عملية التحرير. ويعكس لقاء الملك سلمان والسلطان هيثم بن طارق التطوّر السريع في علاقة البلدين، على أساس مجموعة واسعة من المصالح، تمتزج فيها الاعتبارات الاقتصادية والمالية بحسابات السياسة الإقليمية.


السعودية أخبار عمان السعودية الملك سلمان محمد بن سلمان ولي العهد السعودي

اختيارات المحرر

فيديو