أرمينيا تتهم أذربيجان بالتسبب في اشتباك مع جنودها

أرمينيا تتهم أذربيجان بالتسبب في اشتباك مع جنودها

الثلاثاء - 27 ذو القعدة 1442 هـ - 06 يوليو 2021 مـ
جندي أرمني على حدود بلاده مع أذربيجان (رويترز)

اتهمت أرمينيا، اليوم (الثلاثاء)، أذربيجان بإطلاق النار على جنودها ما أدى إلى إصابة أحدهم، في أحدث اشتباك بين البلدين المتنازعين في منطقة القوقاز بعد الحرب التي دارت في ناغورني قره باغ العام الماضي.
وأُصيب جندي بجروح «طفيفة» في هذا الحادث الذي وقع قرب قرية فيران شورجا، في مقاطعة جيغاركونيك (شرق)، حسب رئيس الأركان الأرميني صمويل أساتريان.
وتقع هذه المنطقة على حدود منطقة كالباجار التي استعادت القوات الأذربيجانية السيطرة عليها هذا الخريف بعد خضوعها لسيطرة أرمينيا لنحو ثلاثة عقود.
ونفت باكو، من جانبها، أي تورط لها. وقالت وزارة الدفاع في بيان نقلته وكالة الصحافة الفرنسية إن «القوات الأذربيجانية لم تطلق النار ولم تقع إصابات في صفوف الجنود (الأذربيجانيين)... ربما يكون الأمر متعلقاً بحادثة بين جنود أرمينيين».
واندلعت معارك بين أذربيجان وأرمينيا في سبتمبر (أيلول) العام الماضي في منطقة ناغورني قره باغ، وأودى النزاع بنحو ستة آلاف شخص على مدى ستة أسابيع.
وتوقف القتال بعد هدنة برعاية موسكو، تنازلت بموجبها يريفان عن مساحات من الأراضي التي كانت تسيطر عليها لعقود، بينها كالباجار.
وتصاعد التوتر مرات عدة في الأشهر الأخيرة بين البلدين، واتهمت يريفان القوات الأذربيجانية بمحاولة السيطرة على مناطق جديدة.
وفي مايو (أيار)، أُسر ستة جنود أرمينيين على أيدي قوات من باكو، ونددت أذربيجان من جانبها بالنيران الأرمينية التي خلّفت جريحاً.


أرمينيا أزربيجان أخبار أرمينيا اذربيجان و ارمينيا

اختيارات المحرر

فيديو