الاتحاد الأفريقي ينتقد نظيره الأوروبي بشأن الظلم في توزيع اللقاحات

الاتحاد الأفريقي ينتقد نظيره الأوروبي بشأن الظلم في توزيع اللقاحات

الخميس - 22 ذو القعدة 1442 هـ - 01 يوليو 2021 مـ
عامل بالرعاية الصحية في جوهانسبرغ بجنوب أفريقيا يُجري اختبارات فيروس «كورونا» (أ.ف.ب)

قال الاتحاد الأفريقي إنه في إطار المعركة ضد فيروس «كورونا» المستجد، يتعين على الاتحاد الأوروبي بذل مزيد من الجهد للتعامل مع أوجه الظلم العالمية بشأن مسألة توزيع اللقاحات، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
وذكر المبعوث الخاص لشؤون فيروس «كورونا» في الاتحاد الأفريقي سترايف ماسييوا، اليوم (الخميس): «حقيقة الأمر أن الاتحاد الأوروبي لديه مصانع لقاحات، ولديه مراكز لإنتاج اللقاحات في أنحاء أوروبا: لم تأتِ جرعة واحدة، ولم تأتِ قنينة واحدة من مصنع أوروبي إلى أفريقيا»، وأضاف أنه بدلاً من ذلك، أحال الاتحاد الأوروبي أمر أفريقيا إلى الهند.
وقال ماسييوا: «هناك كثير من الأشخاص الذين تلقوا التطعيم، بحيث يمكنهم مشاهدة كرة القدم من دون كمامات الآن. ليس هذا هو الوقت المناسب بالنسبة لأوروبا لفتح منشآت الإنتاج. نحن بحاجة إلى تلك المصانع الأوروبية، لا نطلب تبرعاً».
وتحتاج أفريقيا بشكل عاجل إلى لقاحات «كورونا»، حيث إنه من بين 700 مليون جرعة مقرر إعطاؤها هذا العام، تتوافر فقط 65 مليون جرعة في القارة.
وظهر بصيص أمل مع بدء الإنتاج في أفريقيا، واعتباراً من أغسطس (آب)، سوف تنتج شركة أدوية في جنوب أفريقيا ما مجموعه 400 مليون جرعة من لقاح «جونسون آند جونسون» في غضون عام وتوزعها في القارة وعلى دول الكاريبي.
وقال جون نكينغاسونغ، من المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها: «تعلمنا درساً خلال العام الماضي، مفاده أنه لا يمكننا الاعتماد على الآخرين لضمان أمن التلقيح في القارة».


جنوب أفريقيا فيروس كورونا الجديد الاتحاد الأوروبي

اختيارات المحرر

فيديو