الهلال يفقد جهود مهاجمه «السالم» أمام الخليج والفتح

الهلال يفقد جهود مهاجمه «السالم» أمام الخليج والفتح

جروجيوس يستعين بالأولمبي ويبعد العابد والشلهوب والدوسري
السبت - 17 جمادى الأولى 1436 هـ - 07 مارس 2015 مـ
يوسف السالم في مباراة الهلال الأخيرة أمام السد ضمن الدوري الآسيوي

أكدت الفحوصات الطبية التي أجريت للاعب الهلال يوسف السالم في موضع إصابته في العضلة الخلفية، حاجته للراحة والتأهيل لمدة تتراوح من أسبوع إلى 10 أيام، وتأكد غيابه عن مواجهتي الخليج والفتح في الجولتين 18 و19 من دوري عبد اللطيف جميل للمحترفين.
وكان المدرب اليوناني جروجيوس أكمل تحضيراته للقاء الليلة أمام الخليج ضمن دوري المحترفين السعودي.
وشهد المران مشاركة عدد من لاعبي الأولمبي حيث ينتظر أن يزج المدرب بعدد من لاعبي الصف الثاني مع إراحة عدد مماثل من اللاعبين الأساسيين والذين سيوجدون على دكة الاحتياط حيث رفض المدرب دونيس إبعادهم من قائمة المباراة وتخلف عن مرافقة الفريق للدمام الرباعي محمد الشلهوب ونواف العابد وسالم الدوسري ويوسف السالم بداعي الإصابة.
من جهة ثانية، أثارت تغريدات أطلقها الأمير عبد الرحمن بن مساعد عبر حسابه الرسمي في «تويتر» وحملت عنوان (100 فائدة أو أكثر من خلاصة تجربة 7 سنوات كرئيس)، اهتمام الشارع الرياضي، بعد أن تطرق لتجربته الشخصية في الوسط الرياضي كرئيس لنادي الهلال لـ6 مواسم ونصف الموسم.
وكان أبرز ما غرد به الرئيس الهلالي السابق قوله: «نستطيع أن نضيف للغول والعنقاء والخل الوفي.. التنافس الشريف». ولقيت هذه التغريدة ردود فعل متباينة في الوسط الرياضي كما تطرق لتدريب سامي الجابر والذي يعتبر من المقربين له وصديقا قديما قبل أن يدخل الوسط الرياضي كرئيس للهلال، عندما قال: «لا تعين صديقك مدربا للفريق وإذا عينته.. لا تقله».
ثم أكمل: «لو صبرنا على سامي 3 سنوات لنجح نجاحا باهرا حتى لو لم يحقق إنجازا في أول سنة».
ويفهم من التغريدة الأخيرة أن الأمير عبد الرحمن بن مساعد يرى أنه أخطأ في تكليف الجابر دون تجربة سابقه وكرر الخطأ بإقالته.
الجدير بالذكر أن رئيس الهلال المستقيل تعرض لضغوط شرفية كبيرة لإبعاد سامي الجابر عن تدريب الهلال رغم قناعاته بنجاحه حينها ورغبته باستمراره وهو القرار الذي جعل جماهير الهلال والإعلام الرياضي يعتبران ذلك ضعفا من رئيس الهلال.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة