منفذ هجوم الطعن بفورتسبورغ استخدم سكيناً خلال شجار في يناير الماضي

منفذ هجوم الطعن بفورتسبورغ استخدم سكيناً خلال شجار في يناير الماضي

الأحد - 18 ذو القعدة 1442 هـ - 27 يونيو 2021 مـ
أفراد من الشرطة يهرعون إلى موقع حادث الطعن في فورتسبورغ حيث جرى اعتقال منفذ الهجوم (رويترز)

توصلت جهات التحقيق الألمانية إلى تورط مرتكب حادث الطعن العشوائي أمس (الجمعة)، في فورتسبورغ جنوب شرقي ألمانيا في استخدام سكين خلال نزاع بملجأ للمشردين في يناير (كانون الثاني) الماضي لتهديد الآخرين.
صرّح بذلك فولفغانغ غروندلر، من مكتب الادعاء العام في مدينة بامبيرغ، اليوم (السبت)، وذلك بعد مرور يوم واحد على قتل المشتبه فيه ثلاثة أشخاص وجرحه عدداً آخر باستخدام سكين ضد المارة.
ولم يذكر غروندلر سبب الخلاف بين الجاني وبين زملائه في الغرفة التي كان يقيم بها والمسؤولين عن الملجأ.
وأضاف غروندلر أن أحداً لم يصَب خلال هذا الشجار، غير أن الشرطة تُجري تحقيقاً في قيام الجاني الصومالي بالتهديد والإساءة للآخرين بعد أن نُقل إلى مستشفى للأمراض النفسية بصورة مؤقتة.
وقال غروندلر: «المتهم أظهر سلوكاً مضطرباً مع وجود علامات تشوه نفسي».
وأعلنت السلطات الألمانية أمس أن محققي الشرطة يدرسون إن كان التطرف أم العامل النفسي وراء الهجوم.
وقال وزير داخلية ولاية بافاريا يواكيم هيرمان، إن الشرطة ما زالت تبحث في الأدلة وبينها هاتفان محمولان. لكنه شدد على أن «الأدلة على وجود تطرف إسلاموي محتمل والدلائل على احتمال وجود خلل نفسي لدى الجاني يمكن ألا تتعارض».
وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل: «المؤكد أن هذا العمل المروّع موجّه ضد الإنسانية وكل الأديان».
وذكرت نسخة صحيفة «دير شبيغل» الإلكترونية أن المشتبه به قال خلال استجوابه إن ما قام به يندرج في إطار «الجهاد».
من جهتها، قالت صحيفة «بيلد دايلي» إن الشرطة عثرت على مواد دعائية صادرة عن تنظيم «داعش» في صندوق قمامة مأوى للمشردين أقام فيه المشتبه به.
لكنّ الشرطة قالت إنه لا يمكنها تأكيد ما ورد في التقرير الصحافي.
وشهدت فورتسبورغ قبل خمس سنوات هجوماً نفّذه شخص بفأس أدى إلى إصابة أربعة أشخاص بجروح على متن قطار.
وحاول حينها منفّذ الاعتداء الأفغاني مهاجمة أحد المارة في أثناء فراره قبل أن تُرديه الشرطة. وقد تبنى تنظيم «داعش» الاعتداء.
لكنّ الهجوم ذا الدوافع المتطرفة الأكثر دموية وقع في ديسمبر (كانون الأول) 2016 عندما نفّذ متطرف عملية دهس في سوق لعيد الميلاد في برلين أودت بـ12 شخصاً.
وكان المهاجم التونسي، وهو طالب لجوء فشل في الحصول على وضع الحماية، من أنصار تنظيم «داعش».


المانيا Europe Terror

اختيارات المحرر

فيديو