العثور على رسالة في زجاجة عمرها 95 عاماً بنهر أميركي

العثور على رسالة في زجاجة عمرها 95 عاماً بنهر أميركي

الأربعاء - 13 ذو القعدة 1442 هـ - 23 يونيو 2021 مـ
الرسالة التي عثرت عليها جنيفر دوكر داخل الزجاجة (سي إن إن)

عثرت قبطانة أميركية تدعى جنيفر دوكر على رسالة في زجاجة كُتبت في عام 1926، وذلك في أحد أنهار ولاية ميشيغان.
وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد كانت دوكر تغوص في نهر شيبويغان يوم الجمعة الماضي، لتنظيف نوافذ الجزء السفلي من قاربها ذي القاعدة الزجاجية، عندما عثرت على الزجاجة.
وقالت القبطانة الأميركية: «لقد لفتت الزجاجة الخضراء القديمة انتباهي بعد أن وجدتها على بعد حوالي 10 أقدام (3 أمتار) تحت سطح الماء. وعندما التقطتها، وجدت رسالة بداخلها فقررت أن آخذها معي إلى القارب».
وبالفعل صعدت دوكر إلى القارب، وقامت بفتح الزجاجة حيث انتابتها الدهشة الشديدة حين وجدت أنها تعود إلى نوفمبر (تشرين الثاني) 1926.
واحتوت الرسالة على جملة واحدة هي: «هل سيعيد الشخص الذي وجد هذه الزجاجة هذه الرسالة إلى كاتبها، جورج مورو، الذي يعيش عند نهر شيبويغان ويخبره أين عثر عليها بالتحديد؟».
ونشرت دوكر الرسالة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، متسائلة عما إذا كان هناك أي شخص يعلم من هو «جورج مورو».
وتمت مشاركة المنشور أكثر من 100 ألف مرة، إلى أن فوجئت دوكر بسيدة تدعى ميشيل بريمو تتحدث إليها عبر تطبيق «ماسنجر» وتخبرها أنها ابنة جورج مورو.
وقالت بريمو لشبكة «سي إن إن» إن الرسالة كتبت قبل حوالي 20 عاماً من ولادتها، وأن تاريخ كتابتها هو تاريخ ميلاد والدها.
وأضافت «لقد أتم في هذا العام سنته الـ18، ويبدو أنه كان يحتفل بهذا الحدث بإلقاء الزجاجة في النهر».
وأشارت بريمو إلى أن والدها كان عاطفياً، يترك بصمته في كل مكان يوجد به، مؤكدة أنه سبق أن ألقى برسالة، لم يفصح عن فحواها، في بحيرة هورون أثناء رحلة عائلية.
وتوفي جورج مورو عام 1995 وقالت بريمو إن هذا الاكتشاف أعاد إلى ذهنها الكثير من الذكريات الجميلة.


أميركا منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة