عطر «ميسيا»

عطر «ميسيا»

الخميس - 15 جمادى الأولى 1436 هـ - 05 مارس 2015 مـ

عند ابتكاري لهذا العطر، لم أستلهم من ميسيا نفسها، كشخص، بل من الدور الذي لعبته في حياة غابرييل شانيل... أردت أن أجسّد فيه أجواء الباليه الروسيّة ونفحات من رائحة الماكياج».
هذا ما قاله أوليفييه بولدج واصفا عطره الجديد «ميسيا».
من هذا المنطلق، ما علينا إلا تخيل أجواء «أوبرا غارنييه» في السنوات التي اعتلت فيها فرقة الباليه الروسيّة خشبة المسرح، وصور الراقصات، من وراء الستارة المخملية الحمراء، وهن يضعن الماكياج على صوت ضبط الموسيقيين لآلاتهم. بالنسبة لأوليفييه بولدج، فإن البنفسج هو أكثر ما جسد هذه الصورة، لما تتميز به هذه الزهرة الرقيقة، من نفحات البودرة، أضاف إليها خلاصات من ورود غراس، التي تتفتّح في شهر مايو (أيار)، والوردة التركيّة العذبة، وزهرة السوسن التي تعدّ من فصائل البنفسج. ولم ينس أوليفييه أن يغلف هذه الباقة بفول التونكا والجاوي من لاوس، لتأتي النتيجة عطرا ساحرا لا يوقظ أنوثة المرأة فحسب، بل يدغدغ كل الحواس بقوته المحسوبة.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة