بريطانيا تسمح بحفلات الزفاف في الأماكن المفتوحة

بريطانيا تسمح بحفلات الزفاف في الأماكن المفتوحة

علماء يحذرون من إمكانية فرض إغلاق في الشتاء
الاثنين - 11 ذو القعدة 1442 هـ - 21 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15546]

أعلنت الحكومة البريطانية، أمس (الأحد)، أنها ستسمح بإقامة حفلات الزفاف غير الدينية في الأماكن المفتوحة في إنجلترا وويلز للمرة الأولى منذ تفشي «كوفيد 19». ما يعيد الحياة إلى هذا القطاع الذي تضرر بشدة. وحتى الآن كانت بريطانيا تسمح فقط بحفلات الزفاف اليهودية، وتلك الخاصة، ببعض المجموعات الدينية في الأماكن المفتوحة، في حين يتعين على الآخرين عقد القران على نطاق ضيق في غرفة وفي حضور عدد محدد.
وقال وزير العدل البريطاني روبرت باكلاند لشبكة «سكاي نيوز» إن هذا القرار أعطى «مرونة أكبر» لحفلات الزفاف في «استقبال مزيد من الضيوف بطريقة آمنة». وبموجب القواعد الجديدة سيكون بإمكان الأشخاص في إنجلترا وويلز اعتباراً من بداية يوليو (تموز) إقامة حفلات زفاف غير دينية ومراسم شراكة مدنية في الهواء الطلق أو «في مبنى مغطى جزئياً» في أماكن معتمدة مثل الفنادق، وفق وزارة العدل. وهذه القواعد ستكون موقتة، وتستمر حتى أبريل (نيسان) من العام المقبل على الرغم من أن الحكومة قالت إنها ستجري مشاورات لاتخاذ قرار بجعلها دائمة. ووصفت الحكومة الخطوة بأنها «تعزيز لقطاع حفلات الزفاف»، إذ توفر مزيداً من المرونة، وتسمح بإقامة الحفلات في أماكن مفتوحة للمرة الأولى. واشتكى منظمو حفلات الزفاف وأصحاب المرافق السياحية من أن القيود المفروضة على الاحتفالات خلال فترة الوباء جمدت أعمالهم.
وغردت سارة هايوود منسقة حفلات الزفاف والمتحدثة باسم فريق عمل ينشط لرفع القيود عن هذا القطاع: «بعض الأخبار الجيدة! لننتظر المزيد». وسبق لرئيس الوزراء بوريس جونسون الذي تزوج وأقام حفل زفاف في مايو (أيار) الماضي أن بشّر هذا الشهر المقدمين على الزواج بإلغاء الحد الأقصى البالغ 30 ضيفاً في حفلات الزفاف، بحيث بات عدد الضيوف الآن يعتمد على مساحة المكان. ومع ذلك لا يزال الرقص ممنوعاً في هذه الحفلات.
من جهة أخرى، حذر علماء من أن ظهور فيروسات تنفسية جديدة سيعني أن فصل الشتاء المقبل «سيكون تعيساً للغاية» بالنسبة للمملكة المتحدة؛ حيث من الممكن فرض مزيد من إجراءات الإغلاق. ونقلت وكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا» عن كالوم سيمبلي، العضو بالمجموعة الاستشارية العلمية للطوارئ، التي تقدم التوصيات للحكومة، أن الأطفال وكبار السن سوف يكونون عرضة للفيروسات المتفشية في نهاية العام.
وحذّر خبير صحي آخر من أن المستشفيات قد تصبح «مكتظة بالمرضى» في وقت ما خلال فصل الشتاء. وقال سيمبلي، أمس، لإذاعة تايمز: «أعتقد أننا سنشهد فصل شتاء تعيساً للغاية، لأن أمراضنا التنفسية ستعود، وتضربنا بقوة. ولكن بعد ذلك، أعتقد أننا سنرى الأمور تعود لطبيعتها العام المقبل». وأضاف: «هناك أمر غير سار بعد كل جائحة، لأن التباعد الاجتماعي سيكون قد حدّ من التعرض، خاصة بالنسبة للنساء الحوامل وأطفالهن حديثي الولادة، فهم لم يتعرضوا للفيروسات التنفسية المتفشية المعتادة».


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة