شاهد... ثنائي أوكراني ينفصل بعد تقييد أيديهما معاً لـ123 يوماً

شاهد... ثنائي أوكراني ينفصل بعد تقييد أيديهما معاً لـ123 يوماً

السبت - 9 ذو القعدة 1442 هـ - 19 يونيو 2021 مـ
لحظة كسر أصفاد الثنائي الأوكراني ألكسندر كودلاي وفيكتوريا بوستوفيتوفا (الغارديان)

بعد 123 يوماً من تكبيل أيديهما معاً لإنقاذ علاقتهما مرة أخرى، انفصل الثنائي الأوكراني ألكسندر كودلاي وفيكتوريا بوستوفيتوفا، وقاما بكسر أصفادهما أمام كاميرا التلفزيون الوطني، وقالا إن التجربة جلبت عليهما «حقائق غير مريحة».





وحاول الثنائي، كودلاي (33 عاماً) وحبيبته بوستوفيتوفا (29 عاماً)، إنقاذ علاقتهما من الانهيار في عيد الحب الماضي بطريقة غريبة، حيث قررا تقييد أيديهما معاً لمدة ثلاثة أشهر، إلا أن محاولتهما لم تنجح في نهاية المطاف، وقالا إنهما يفضلان الانفصال، وفق ما ذكرته صحيفة «الغارديان» البريطانية.

وخلال هذه التجربة، وثق ثنائي مدينة خاركيف لمتابعيهما على وسائل التواصل الاجتماعي كيف فعلا كل شيء معاً، من التسوق لتناول الطعام وممارسة التمارين الرياضية وحتى التناوب على استخدام الحمام.


وقالت بوستوفيتوفا لوكالة «رويترز» للأنباء «أعتقد أن ما فعلاه سيكون درساً جيداً لنا وللأزواج الأوكرانيين الآخرين ألا يكرروا ما فعلناه». وأشارت إلى أن «المساحة الشخصية» كانت أكثر ما تفتقده، وأنها شعرت أن صديقها «لم يولها اهتماماً كافياً» أثناء تقييدهما معاً.

بدوره، قال كودلاي إنه لم يندم على اللجوء إلى «تدابير يائسة» لإنقاذ العلاقة، مضيفاً أن القيود ساعدته على فهم أنهما ليسا «شخصين متشابهين في التفكير». وقال «لسنا على نفس الموجة، نحن مختلفان تماماً».


ويخطط الثنائي لبيع الأصفاد في مزاد عبر الإنترنت والتبرع بجزء من المال للجمعيات الخيرية. وذكرت بعض وسائل الإعلام أنهما يريدان بيع هذه الأصفاد مقابل 3 ملايين دولار.

وقد تم قطع قيودهما بأداة قطع عملاقة في مدينة كييف عند نصب الوحدة التذكاري، حيث صرخت بوستوفيتوفا بفرح قائلة «أخيراً أنا حرة... أريد أن أعيش حياتي الشخصية بحرية، وأن تنمو شخصيتي المستقلة بعيداً عن ألكسندر».


أوكرانيا أوكرانيا منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة