«رسائل طمأنة» بين تل أبيب وواشنطن

«رسائل طمأنة» بين تل أبيب وواشنطن

توافق على تجنب مواجهة في ملفي إيران والصراع مع الفلسطينيين
الجمعة - 9 ذو القعدة 1442 هـ - 18 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15543]
رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيت ووزيرا الخارجية والدفاع لبيد وغانتس في قاعة الكنيست بعد التصويت على حكومتهم الأحد (أ.ف.ب)

كشف في إسرائيل عن «رسائل طمأنة» جرى تبادلها بين الحكومة الجديدة برئاسة نفتالي بنيت وإدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، حيث اتفق الطرفان على تجنب مواجهة مبكرة في قضايا خلافية ومعالجتها بالطرق الودية.

وقالت مصادر سياسية إن رسالة واشنطن كانت واضحة ومفادها أن «إدارة الرئيس بايدن تنوي اتباع استراتيجية حذرة ومتروية لبناء علاقتها مع الحكومة الإسرائيلية الجديدة، عبر فرصة الاستقرار والامتناع عن طرح قضايا خلافية من شأنها أن تؤدي إلى صدام سريع بين الجانبين».

ورد بنيت برسالة مشتركة مع وزير خارجيته، يائير لبيد، بالقول إن الحكومة الإسرائيلية أيضا معنية بإدارة العلاقات بودية.

وكان بنيت قد أشار في الأيام الأخيرة إلى أنه ينوي المضي بحذر شديد في بلورة العلاقات مع واشنطن وتجنب المواجهة المبكرة مع الإدارة الأميركية فيما يتعلق بقضايا خلافية على غرار الاتفاق النووي مع إيران أو الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي.

ورغم خطاب بنيت الذي ألقاه عند تنصيب البرلمان (الكنيست)، واستعرض خلاله آراء مشابهة للسياسة التي تبناها سلفه بنيامين نتنياهو، في التعامل مع إيران، بما في ذلك معارضته العودة إلى الاتفاق النووي، فإن بنيت أوضح أن أسلوبه في التعامل مع البيت الأبيض سيكون مختلفاً تماماً عن أسلوب نتنياهو وأنه سيستند إلى «التنسيق والثقة والاحترام المتبادل».

يذكر أن الرئيس بايدن قدم التهنئة إلى بنيت بعد ساعات من انتخابه، واعتبرت هذه بادرة طيبة تدل على فرحة بالتخلص من عهد نتنياهو.
... المزيد


أميركا أخبار إسرائيل

اختيارات المحرر

فيديو