مواقع مخصصة لعزل حالات اشتباه بـ«كورونا» خلال الحج

مواقع مخصصة لعزل حالات اشتباه بـ«كورونا» خلال الحج

190 شركة ستقدم خدماتها لـ60 ألف حاج
الجمعة - 9 ذو القعدة 1442 هـ - 18 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15543]
روبوت يقدم المياه في الحرم المكي لأغراض الصحة العامة (أ.ف.ب)

كشف نائب وزير الحج والعمرة في السعودية، الدكتور عبد الفتاح مشاط، تخصيص مواقع مهيئة ومجهزة لاستقبال أي حالات اشتباه للإصابة بفيروس «كورونا» في المشاعر المقدسة، وذلك في إطار جملة من الإجراءات المعتمدة في موسم الحج المقبل، فيما جرى تحديد الطاقة الاستيعابية للحجاج في كل موقع ما بين 400 و1000 حاج.

وأشار إلى أن 190 شركة لحجاج الداخل ستقدم خدماتها لنحو 60 ألف حاج من الداخل، وفقاً لما جرى الإعلان عنه بقصر أداء الحج هذا العام على المواطنين والمقيمين في الداخل، وستعمل هذه الشركات في شكل مجموعات بعد أن جرى توزيع قرابة 65 موقعاً على هذه الشركات، أول من أمس (الأربعاء).

وقال نائب وزير الحج، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، إن المواقع التي جرى تخصيصها تقع بالقرب من مقرات الحجاج، وستعمل على عزل الحالات المشتبه فيها، وفي حال ثبوت تعرض الحاج لفيروس «كورونا المستجد»، سيجري التعامل معها على الفور، كما هو معمول وفق البروتوكولات الصحية التي وُضعت من قبل وزارة الصحة لضمان سلامة الجميع، مؤكداً أن وزارة الحج وجميع الجهات وضعت جميع الخطط للتعامل مع أي حالات.

وشدد نائب وزير الحج على أهمية البطاقة، الذكية كونها إحدى البطاقات التي تساهم بشكل كبير في تسجيل معلومات ورغبات الحاج وحركاته وتنقلاته طيلة أيام الحج داخل المشاعر، بعد أن يجري توزيعهم، كما أن البطاقة تساعد على إدارة الأعداد والتعرف على الحاج، وهي ذات أهمية في جميع تحركات الحاج.

ولفت مشاط إلى أن أعداد المسجلين في موقع الوزارة لطلب الحصول على تصريح الحج تتزايد كل يوم، فقد بلغت الأعداد حتى الأربعاء قرابة 480 ألف حاج من جميع الجنسيات، متابعاً حديثه أن هذه العملية في التسجيل ستستمر حتى يوم الفرز، وإصدار آلية اختيار الحجاج.

وعن مؤسسات الطوافة، قال نائب وزير الحج إنه جرى الأربعاء تخصيص المرحلة الثانية والأخيرة من المواقع في المشاعر، وتحديداً في مشعري «منى وعرفة» لشركات حجاج الدخل، وخلال الأيام القليلة المقبلة ستقوم وزارة الحج بتسليم المواقع التي جرى تحديدها على أرض الواقع، حتى تتمكن الشركات المعنية من البدء في تجهيز المخيمات في المشاعر المقدسة.

وكانت السعودية أعلنت، في وقت سابق، أن الحج سيكون متاحاً للداخل حفاظاً على سلامة الحجيج، ووفقاً لإجراءات وبروتوكولات احترازية وصحية لتفادي تفشي فيروس «كورونا»، فيما سيكون الحج مقتصراً على الفئات العمرية من 18 إلى 65 عاماً الحاصلين على اللقاح، وفق الضوابط والآليات المتبعة في المملكة لفئات التحصين، وهي: «محصن»، أو «محصن أكمل جرعة واحدة وأمضى 14 يوماً»، أو «محصن متعافٍ من الإصابة».


السعودية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة