نجاة رئيس لجنة المصالحات من محاولة اغتيال جنوب سوريا

نجاة رئيس لجنة المصالحات من محاولة اغتيال جنوب سوريا

الخميس - 7 ذو القعدة 1442 هـ - 17 يونيو 2021 مـ
انفجار في أعقاب غارة جوية وسط كوباني بسوريا (أرشيفية - رويترز)

نجا محافظ القنيطرة الحرة سابقاً في سوريا ورئيس لجنة المصالحات، ضرار البشير، من محاولة اغتيال، اليوم (الخميس)، في محافظة القنيطرة جنوب سوريا.
وقالت مصادر في محافظة القنيطرة إن محافظ القنيطرة الحرة التي كانت تابعة للمعارضة السورية خلال سيطرة فصائل المعارضة عليها ضرار البشير، نجا اليوم من محاولة اغتيال، إثر انفجار عبوة ناسفة في سيارته في بلدة الرفيد بريف القنيطرة الجنوبي، وتم نقله إلى المستشفى في مدينة القنيطرة.
وأكدت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية أن «البشير تعرض لإصابة في القدمين وهو في حالة جيدة رغم الانفجار الكبير الذي تعرضت له سيارته».
ويعمل البشير رئيساً للجنة المصالحات في ريف القنيطرة الجنوبي، بعد سيطرة قوات النظام عليه في منتصف عام 2018. وقالت مصادر في المعارضة السورية إن «البشير تعرض لعدة تهديدات من قبل السلطات السورية وكذلك من بعض فصائل المعارضة التي رفضت التسوية وغادرت محافظة القنيطرة، بعد دخول الجيش السوري إلى محافظة القنيطرة في شهر يوليو (تموز) عام 2018».
وكان البشير نجا من محاولة اغتيال بداية عام 2018 قرب بلدة قرقس بريف محافظة القنيطرة الشمالي الشرقي.
وتشهد محافظة القنيطرة عمليات اغتيال واستهدافات بشكل متكرر ضد عناصر القوات الحكومية وشخصيات سابقة في المعارضة السورية.


لبنان الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة