إيقاف أرناوتوفيتش لاعب النمسا مباراة لسوء التصرف

إيقاف أرناوتوفيتش لاعب النمسا مباراة لسوء التصرف

الأربعاء - 6 ذو القعدة 1442 هـ - 16 يونيو 2021 مـ
مهاجم النمسا ماركو أرناوتوفيتش (يمين) يحتفل بهدفه في شباك مقدونيا الشمالية (أ.ب)

تخوض النمسا مباراتها المقبلة في بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم، غداً (الخميس)، أمام هولندا ضمن المجموعة الثالثة، من دون مهاجمها ماركو أرناوتوفيتش بعد أن عاقبه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بالإيقاف لمباراة واحدة لسوء التصرف.
وبدأ «يويفا» تحقيقاً في أسلوب أرناوتوفيتش الغاضب في الاحتفال بهدف لمنتخب بلاده خلال الفوز على مقدونيا الشمالية، (الأحد) الماضي، عندما شارك بديلاً لأحد زملائه.
وفي اليوم التالي (الاثنين) اعتذر أرناوتوفيتش المنحدر من أصول صربية، عن تصرفه تجاه مشجعي مقدونيا الشمالية، لكنه نفى أن يكون استخدم لغة تنطوي على إساءة عنصرية بحقهم، حسبما نقلت وكالة «رويترز» للأنباء.
وقال: «اعترفت علناً بسوء تصرفي خلال الاحتفال بالهدف... واعتذرت عن ذلك». وأوضح: «كانت هناك تعليقات مؤسفة من الجانبين، لكنّ الاستفزازات لا تبرِّر السلوك... عقب المباراة مباشرة، كانت هناك محادثات واعتذار متبادل».
وأضاف: «نشأتُ مع أشخاص من البلدان والثقافات الأكثر تنوعاً وأدافع عن التنوع بوضوح... جنباً إلى جنب مع الاتحاد النمساوي، أدعم التسامح والدمج».
وقال اتحاد كرة القدم في مقدونيا الشمالية إن تصريحات أرناوتوفيتش كانت موجّهة إلى لاعب من مقدونيا الشمالية ينحدر من أصول ألبانية.
وقالت هيئة الطعون التابعة لـ«يويفا»، اليوم (الأربعاء)، إنها أوقفت أرناوتوفيتش مباراة واحدة لأنه «أهان» لاعباً آخر.
ولا تعترف صربيا باستقلال إقليم كوسوفو الذي كان يتبعها سابقاً، وهناك أيضاً توتر تاريخي بين صربيا ومقدونيا الشمالية.


النمسا كرة القدم رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة