تعاون بين «إيلاف» و«فايننشال تايمز» لإطلاق مجلة بالعربية

تعاون بين «إيلاف» و«فايننشال تايمز» لإطلاق مجلة بالعربية

الأربعاء - 6 ذو القعدة 1442 هـ - 16 يونيو 2021 مـ
رئيس تحرير «إيلاف» عثمان العمير ورئيسة تحرير «فايننشال تايمز» رولا خلف ومسؤولون من الشركتين بعد التوقيع

وقّعت صحيفة «إيلاف» الإلكترونية المستقلة اتفاقًا مع «فايننشال تايمز» اتفاق ترخيص تتولّى بموجبه إصدار الطبعة العربية من مجلة الرفاهية «كيف تنفقها؟» How To Spend It التي تنشرها الصحيفة المالية الدولية العريقة.

وأشار بيان صدر بمناسبة الاتفاق، إلى أن الطبعة العربية للمجلة المتخصصة في الرفاهية والترف والحائزة على جوائز عدّة، ستوزع في السعودية والإمارات وقطر والبحرين والكويت، إلى جانب مصر والمغرب، وتتوافر أيضاً في نسخة إلكترونية.

وتصدر المجلة في إطار عدد نهاية الأسبوع الخاص من «فايننشال تايمز»، وتتضمن مواضيع منوّعة في ميادين الموضة والديكور والفن والسفر ونمط الحياة. ولفت البيان إلى أن المجلة «تُقدِّم، بإدارة رئيسة تحريرها جو اليسون، للقرّاء مقالات عن الاتجاهات الأكثر حصرية وفرادة في عالم الموضة، وفي السفر والتصميم الداخلي والمأكولات وغيرها من المجالات والتجارب المميّزة. وتُعرَف بالإبهار البصري وتصميمها الآسر».

وأوضحت «شركة إيلاف الإعلامية للنشر» في لندن أنها تتطلع إلى إطلاق الطبعة العربية من المجلة في سبتمبر (أيلول) المقبلة، لتتضمن إلى جانب المواضيع والمقالات المترجَمة من الإنجليزية، محتوى حصريًا من إعداد شبكة مراسلي «إيلاف» في الشرق الأوسط.

وعلّق الرئيس التنفيذي لشركة «فايننشال تايمز» جون ريدينغ، بالقول: «بوصفنا علامة تجارية عالمية ذات انتشار دولي، نحن متحمّسون دائماً لنشر الصحافة النوعية التي تقدّمها فايننشال تايمز في مناطق جديدة حول العالم. هذه الشراكة مع إيلاف تتيح لنا إيصال المجلة، وتعد إحدى منشوراتنا الأساسية، إلى قطاع عريض من جمهور القراء».

واعتبرت رئيسة تحرير المجلة جو إليسون أن إطلاق الطبعة العربية «ينسجم مع الاستراتيجية الأساسية التي تعتمدها فايننشال تايمز وقوامها توسيع انتشار علامتها التجارية من خلال تعزيز قاعدة القرّاء وتفاعلهم مع منشوراتها. يهمّ المجلة أن تنضم البلدان الناطقة باللغة العربية إلى جمهور قرّائها، ومن شأن الجمع بين المحتوى التحريري للمجلة والمضمون الذي تُقدّمه إيلاف أن يضع بين أيدي القرّاء الذين يبحثون عن مواضيع ومقالات فريدة في عالم اللايفستايل، إصدارًا متميزًّا يلبّي اهتماماتهم وتطلعاتهم».

ولفت مؤسس «إيلاف» ورئيس تحريرها عثمان العمير إلى أن «إيلاف ستركّز، من خلال عملها على إعداد محتوى خاص بالطبعة العربية من مجلة HTSI بالنسختَين الرقمية والورقية، على نشر أخبار ومقالات تحتفي بأفضل ما تتميّز به الثقافة والمواهب والموضة العربية واللايفستايل العربي. سنجمع بين معرفتنا بالسياق المحلي من جهة والمحتوى التحريري النوعي من جهة ثانية لنقطع خطوة إضافية انسجاماً مع قوة المضمون الذي تقدّمه المجلة».

واعتبر رئيس العمليات في «إيلاف» مدير «شركة إيلاف الإعلامية للنشر» نيكولاس كلاكستون أن «هذا المشروع يُغيّر قواعد اللعبة على المستويَين التحريري والتجاري، لا سيما أن الشرق الأوسط يُسجّل حالياً أحد أسرع معدلات النمو في أعداد أصحاب الثروات وفي الحضور الرقمي». وأشار إلى أن المجلة ستطبع في المغرب، فيما ستكون خدمات التسويق الإعلاني الخاصة بالطبعة العربية في دبي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة