تعرف على أفضل نظام غذائي لاستعادة صحتك بعد التعافي من كورونا

تعرف على أفضل نظام غذائي لاستعادة صحتك بعد التعافي من كورونا

الثلاثاء - 5 ذو القعدة 1442 هـ - 15 يونيو 2021 مـ
تناول كمية كبيرة من البروتين يوميا مع ما يكفي من السوائل والخضروات هو أمر أساسي للانتعاش الصحي بعد العدوى (رويترز)

أكد خبراء الصحة على ضرورة أن يهتم المتعافون من فيروس كورونا المستجد بغذائهم وصحتهم لإعادة إمداد جسمهم بالعناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن المفقودة أثناء مرضهم.

وبحسب صحيفة «تايمز أوف إينديا»، فقد أشار الخبراء إلى أن أفضل نظام غذائي لإعادة بناء مناعة الجسم بعد التعافي من كورونا هو النظام الغذائي الغني بالبروتين.

وأكدوا أن تناول كمية كبيرة من البروتين يوميا مع ما يكفي من السوائل والخضراوات هو أمر أساسي للانتعاش الصحي بعد العدوى.

وأوضح الخبراء أنه ليس من المهم تناول البروتين فحسب، بل يجب أيضًا مراعاة الجودة والكمية، لافتين إلى أن البيض واللحوم الخالية من الدهون والأسماك ومنتجات الألبان هي من أفضل البروتينات التي يمكن تناولها في مرحلة التعافي من كورونا وبعدها، حيث تحتوي على قيمة بيولوجية عالية وبها أحماض أمينية أساسية قد يكون لها تأثير مضاد للالتهابات ومعزز للمناعة.

ويقول الخبراء إن كل شخص ينبغي أن يتناول يوميا 1 إلى 1.5 غرام من البروتينات لكل كيلوغرام من وزن الجسم. فإذا لم يستطع الشخص تلبية هذه الكمية، ينبغي عليه أن يقوم بتناول مكملات البروتين مثل بروتين مصل اللبن أو مسحوق البروتين النباتي.

وفيما يلي بعض العلامات التي تدل على أن جسمك يعاني من نقص البروتين:

- صعوبة فقدان الوزن أو زيادته:

إذا كنت تمارس التمارين الرياضية بانتظام وتتناول طعامًا صحيًا ولا ترى نتائج واضحة تدل على فقدانك للوزن، فقد يكون لديك نقص في البروتين.

ويؤدي عدم تناول كمية كافية من البروتين إلى إعاقة عملية إصلاح العضلات، مما يؤدي في النهاية إلى فقدان العضلات بدلاً من حرق الدهون.

- تقلب المزاج:

يرتبط التوتر وضباب الدماغ والمزاج غير المستقر بتناول كميات منخفضة من البروتين، حيث يساعد البروتين في تصنيع مجموعة متنوعة من الهرمونات والناقلات العصبية المسؤولة عن مزاجنا.

- مشاكل الجلد والشعر والأظافر:

تتكون بشرتك وأظافرك وشعرك بشكل أساسي من البروتينات وبالتالي فإن نقص البروتين يؤثر عليهم أيضًا. يمكن أن يؤدي نقص البروتين الشديد إلى احمرار وتقشر الجلد، كما يمكن أن يؤدي إلى ترقق الشعر وبهتانه وتساقطه وهشاشة الأظافر.


العالم فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة