عارضات سعوديات يغيّرن الموضة في المملكة

عارضات سعوديات يغيّرن الموضة في المملكة

حوّلن مهنة عرض الأزياء إلى خيار يباركه الأهل
الثلاثاء - 5 ذو القعدة 1442 هـ - 15 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15540]

المتابع للحركة الإبداعية في السعودية يعرف أنه حتى عهد قريب، كانت صناعة الموضة تفتقر إلى عارضات سعوديات لأسباب اجتماعية وثقافية. بيد أن الانفتاح التي تشهده المملكة عموماً، والنهضة التي يعيشها قطاع الموضة خصوصاً، ساهما في ظهور باقة من الوجوه حولن عروض الأزياء من مجرد هواية تمارس بخجل إلى خيار طوعي يباركه الأهل.

تاليدا تامر، أول سعودية تشارك في عروض باريس وميلانو. وما يُحسب لها ولغيرها من العارضات الشابات أن رغبتهن في الانتشار ليس لفرض أنفسهن فحسب، بل أيضاً ثقافتهن.

وتُؤكد مريم مصلي، مؤلفة كتاب «تحت العبايا» ومؤسسة «نيش أرابيا»، ومؤخراً «مجلس ستايل السعودي»، لـ«الشرق الأوسط»: «مَن كان يتوقع أن تُصبح لنا عارضات سعوديات على مستوى عالمي، أو أن تتغير النظرة إلى مهنة عرض الأزياء؟».

وتوافقها الرأي لينا قمصاني، وهي مصورة فوتوغرافية تعشق الموضة وترى أن التغيرات التي عاشتها في السنوات القليلة الأخيرة، كانت جذرية ومُثلجة للصدر. تُعلق: «لا أصدق حجم التغير».
... المزيد


السعودية موضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة