مصر: انخفاض أعداد مرضى مستشفيات العزل

مصر: انخفاض أعداد مرضى مستشفيات العزل

تزامناً مع تراجع إصابات الفيروس
الثلاثاء - 5 ذو القعدة 1442 هـ - 15 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15540]

أعلنت السلطات الصحية في مصر «انخفاض أعداد مرضى مستشفيات العزل خلال الموجة الثالثة»، يأتي هذا تزامناً مع تراجع في إصابات فيروس «كورونا» في البلاد.

في حين تؤكد وزارة الصحة في مصر أنها «تواصل رفع استعداداتها بجميع المحافظات المصرية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس كورونا المستجد، واتخاذ جميع الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية».

ووفق إفادة لـ«الصحة المصرية» فقد تم «تسجيل 691 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معملياً للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تجريها الوزارة وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية، فضلاً عن 41 حالة وفاة جديدة». وتشير «الصحة» إلى أن «إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بالفيروس، حتى مساء أول من أمس، هو 273182 من ضمنهم 201038 حالة تم شفاؤها، و15623 حالة وفاة». وأعلنت «الصحة المصرية» عن «خروج 765 متعافياً من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 201038 حتى مساء أول من أمس».

من جهته، قال مستشار وزيرة الصحة المصرية للطوارئ والرعاية العاجلة، شريف وديع، إن «مصر تشهد انخفاضاً ملحوظاً في معدل الإصابات بكورونا خلال الموجة الثالثة»، مضيفاً في تصريحات متلفزة مساء أول من أمس، أن «نسبة المرضى في مستشفيات العزل انخفضت لـ29 في المائة، وعدد إشغال مرضى الرعايات المركزة 56 في المائة، و34 في المائة فقط على أجهزة التنفس الصناعي»، مؤكداً أن «الخدمة الصحية في مصر تقدم على أكمل وجه، والبروتوكولات المصرية لها صدى واسع، وسيكون هناك تحسن كبير في ظل جهود الدولة لتطعيم المواطنين بلقاحات كورونا».

وتواصل مصر تطعيم مواطنيها ضد الفيروس. وتؤكد وزارة الصحة المصرية أن «لقاح كورونا لا يسبب الإصابة بالفيروس، وأن اللقاح يعطى الجهاز المناعي فرصة لتكوين الأجسام المضادة لمواجهة الفيروس». وجددت «الصحة» التأكيد على أن «اللقاح آمن وفعال، ولا يشكل خطورة على الصحة، والأعراض التي تظهر مؤشراً على فاعليته الكاملة».


مصر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة