اليونان تتهم إسبانيا والبرتغال بإحباط مساعداتها المالية.. وبرلين تندد

اليونان تتهم إسبانيا والبرتغال بإحباط مساعداتها المالية.. وبرلين تندد

وزير المالية الألماني يحذر نظيره اليوناني من عواقب تعذر التسديد لـ«الأوروبي»
الثلاثاء - 13 جمادى الأولى 1436 هـ - 03 مارس 2015 مـ رقم العدد [ 13244]

أعربت الحكومة الألمانية عن استيائها من تصريحات رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس، التي اتهم فيها إسبانيا والبرتغال بمحاولة إحباط المفاوضات بشأن تمديد برنامج المساعدات لليونان.
وقال مارتن ياغر، المتحدث باسم وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله، اليوم بالعاصمة برلين، إن مثل هذا التصرف لا يليق بدولة شريكة بمنطقة اليورو. وتابع: "وفقا للمعايير الأوروبية يعد ذلك مؤامرة غير عادية، إننا لا نفعل ذلك داخل مجموعة اليورو".
وأشار ياغر إلى أن هناك تعاونا وثيقا بين ألمانيا وكل من البرتغال وإسبانيا، وأنهما يستحقان "تقديرا كبيرا" لمسيرة الإصلاحات التي يقومان بها.
يذكر أن وزير المالية الألماني حذر نظيره اليوناني يانيس فاروفاكيس مساء أمس في تصريحات للقناة الأولى الألمانية (ايه دي ار) من عدم الالتزام بسداد السندات الحكومية للبنك المركزي الأوروبي في الموعد المحدد.
من جانبه، أعرب وزير الاقتصاد الإسباني لويس دي جيندوس اليوم، عن رفضه أيضا للاتهام الذي وجهه تسيبراس لدولته وللبرتغال، وقال في منطقة بامبلونا شمال إسبانيا، إن دولته اتبعت دائما موقف التعاون والتضامن والمرونة. وتابع: "يمكنني التأكيد أن إسبانيا والبرتغال لم يكونا ضمن الدول التي مثلت الناحية الأكثر تشددا خلال المباحثات".
وأكد الوزير الإسباني أنه ليس هناك أعداء داخل مجموعة اليورو، قائلا: "إننا جميعا في قارب واحد".
وأشار إلى أن إسبانيا ساهمت بإجمالي 26 مليار يورو لمساعدات اليونان، مشيرا إلى أن مثل هذا القدر من الأموال تنفقه مدريد على مساعدات البطالة في عام واحد.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة