الجرعات المنخفضة من «غاز الضحك» قد تخفف أعراض الاكتئاب

الجرعات المنخفضة من «غاز الضحك» قد تخفف أعراض الاكتئاب

الخميس - 29 شوال 1442 هـ - 10 يونيو 2021 مـ
أشخاص يستنشقون «غاز الضحك» باستخدام البالونات (أرشيفية - رويترز)

توصلت دراسة حديثة إلى أن استنشاق جرعات منخفضة من أكسيد النيتروز، الذي يسمى أيضاً «غاز الضحك»، يمكن أن يخفف من أعراض الاكتئاب المقاوم للعلاج لمدة تصل إلى أسبوعين.
وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد قام الباحثون التابعون لجامعة شيكاغو بإجراء دراستهم على 24 مريضاً يعانون من الاكتئاب الشديد المقاوم للعلاج.
وقُسم المرضى إلى 3 مجموعات، أُخضعت الأولى إلى جلسة استنشاق لمدة ساعة واحدة لغاز أكسيد النيتروز المركز بنسبة 50 في المائة، في حين استنشقت المجموعة الثانية الغاز بتركيز نسبته 25 في المائة، وحصلت المجموعة الثالثة على دواء وهمي.
ووجد الفريق أن استنشاق غاز أكسيد النيتروز المركز بنسبة 25 في المائة كان فعالاً في علاج الاكتئاب مثل استنشاقه بتركيز 50 في المائة. إلا إنهم أشاروا إلى أن الأشخاص الذين استنشقوا الغاز منخفض التركيز لم يطوروا بعض ردود الفعل السلبية التي طورها أولئك الذين استنشقوا الغاز عالي التركيز؛ بما في ذلك الصداع والغثيان والقيء.
علاوة على ذلك، فقد قلت أعراض الاكتئاب بعد استنشاق الغاز الأكثر تركيزاً لمدة 24 ساعة فقط، مقارنة بانخفاض مدته أسبوعين مع الجرعة المنخفضة.
وقال الدكتور بيتر ناجيلي، الذي قاد الدراسة: «إن استمرار تأثير الغاز لمدة أسبوعين كاملين أمر مدهش للغاية. إنه اكتشاف رائع».
وأشار ناجيلي إلى أنه، بناءً على النتائج، يمكن استخدام «غاز الضحك» لعلاج الأفراد الذين لا يستجيب اكتئابهم للعلاجات الأخرى مثل «مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية»، وهي شكل شائع من الأدوية المضادة للاكتئاب.
كما أوضح أن «غاز الضحك» قد يوفر خياراً علاجياً سريع الفاعلية لمرضى الاكتئاب الذين يعانون من أزمة نفسية عميقة.


أميركا منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة