النفط الإيراني يهدد لبنان بعقوبات أميركية

النفط الإيراني يهدد لبنان بعقوبات أميركية

عُقد تشكيل الحكومة «عالقة في المبادئ»
الخميس - 29 شوال 1442 هـ - 10 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15535]
زحمة على محطة وقود في لبنان (الوكالة المركزية)

أثار كلام الأمين العام لـ«حزب الله» حسن نصر الله بأن حزبه سيأتي بالبنزين من إيران إذا لم تقم الحكومة اللبنانية بذلك، مخاوف من أن يتعرض لبنان لعقوبات أميركية؛ إذ تفرض واشنطن منذ 2018 عقوبات على كل من يقدم عن علم على الدخول بصفقات مع شركات النفط الإيرانية في سبيل شراء أو حيازة أو بيع أو نقل أو تسويق البترول أو المنتجات البترولية من السلطات الإيرانية.

وبات اللبنانيون ينتظرون في طوابير طويلة أمام محطات الوقود، وهو مشهد وصفه نصر الله بـ«المهين»، قائلاً «إن قبل لبنان حالاً، تتحرك بواخر البنزين والمازوت من إيران وتأتي إلى لبنان... هذا أمر متاح».

وبحسب رئيس منظمة «جوستيسيا» الحقوقية، بول مرقص، فإن «القوانين الأميركية تمنع استيراد النفط من إيران؛ ما يعرّض لبنان في حال قيام نصر الله بما أعلن عنه، إلى عقوبات أميركية». ورأى رئيس «لقاء سيدة الجبل» النائب السابق فارس سعيد، أن «خطورة الكلام ليس بحرفيته، إنما بإعلانه أن الدولة اللبنانية غير موجودة، ولا يرعاها قانون ودستور وكأن لا رئيس للجمهورية في بعبدا».

إلى ذلك، لم تتخط الإيجابية التي أحاطت بالمحادثات الآيلة لتذليل العقد أمام تأليف الحكومة اللبنانية، إطار فتح قنوات واستئناف الاتصالات التي فعلها «الثنائي الشيعي» المتمثل بـ«حركة أمل» و«حزب الله»، بينما لا تزال عقدة تشكيل الحكومة عالقة في «المبادئ» وليس «في التفاصيل»، حسب ما تقول مصادر مطلعة على موقف «الثنائي الشيعي»، في حين تحدثت مصادر «التيار الوطني الحر» عن أن باسيل أبدى مرونة لتسهيل المباحثات.
... المزيد


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة