روزنامة مزدحمة وتكلفة مالية باهظة تصعبان مقترح «زيادة الأندية»

روزنامة مزدحمة وتكلفة مالية باهظة تصعبان مقترح «زيادة الأندية»

«الانضباط» ترصد إفادات في «قضية الطائي»... والإعلان خلال أيام
الأحد - 25 شوال 1442 هـ - 06 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15531]
تطبيق مقترح زيادة الأندية يصطدم بحجم المبالغ المالية الباهظة التي يتطلب توافرها (تصوير: علي الظاهري)

كشف مصدر مسؤول في رابطة دوري المحترفين السعودي عن وجود صعوبات بالغة بشأن تلبية أي طلب يتعلق بزيادة عدد أندية دوري المحترفين السعودي لكرة القدم في الموسم المقبل نظراً لازدحام روزنامة الموسم المقبل وكثرة المشاركات سواء للأندية أو المنتخبات السعودية وخصوصاً المنتخب الأول الذي تنتظره التصفيات النهائية المؤهلة لمونديال 2022، وكذلك المشاركة في بطولة كأس العرب أواخر العام الحالي.

وبين المصدر الذي تحفظ على ذكر اسمه لـ«الشرق الأوسط» أن الزيادة تعني أيضاً أهمية رفع المصاريف والمبالغ التي ستدفع للأندية التي ستضاف إلى العدد الحالي حيث إن المبلغ المطلوب زيادته جراء أي موافقة يزيد على 200 مليون ريال إذا ما كانت تكلفة كل نادٍ بمعدل 50 مليوناً، هذا عدا المصاريف الأخرى المترتبة على الزيادة من حيث عدد المباريات والتنقلات وغيرها.

وزاد بالقول: ما دامت لا تتوافر مبالغ مرصودة من أجل الإيفاء بالمصاريف المتعلقة بأي قرار زيادة من الصعب أن يتم ذلك مستقبلاً.

وشدد المصدر على أن هناك تواصلاً من قبل أعضاء الاتحاد السعودي لكرة القدم في كل ما هو مستجد وأن مثل هذه الأمور قد تناقش بشكل سريع شفهياً قبل أن تأخذ المنحى الرسمي وإصدار القرارات بشأنها.

وبين المصدر أن هناك لقاءً تم الأسبوع الماضي بين أعضاء الاتحاد السعودي في مقره ولم يجر أي حديث حول أندية محددة بشأن الزيادة.

وعن الآلية التي يمكن للأندية أن تتواصل فيها مع الرابطة من أجل التصويت على طلب كهذا، قال: «في الرابطة لا يمكن أن يكون الحديث بالنيابة عن الأندية بل إنه يطرح مثل هذا الموضوع خلال اجتماع للرابطة بحضور الأعضاء ويتم بعدها اتخاذ قرار ورفع طلب للاتحاد السعودي».

وعاد ليؤكد أن الأندية في الغالب لا تسلك قناة الرابطة للبدء بمثل هذه المطالب بل إنها تتجه مباشرة للاتحاد السعودي من أجل تقديم الطلب.

فيما لم ترد لجنة المسابقات على إمكانية تجهيز روزنامة في حال تم اتخاذ أي قرار بزيادة عدد أندية دوري المحترفين إلى «20» نادياً وهو ما تطالب به أندية القادسية والوحدة والعين التي هبطت إلى دوري الدرجة الأولى.

وبحسب مصادر مطلعة في اتحاد الكرة السعودي فإن اتحاد الكرة ووزارة الرياضة لا يفكران على الإطلاق في موضوع الزيادة رغم الضغوطات التي يواجهونها من قبل بعض الأندية الهابطة وكذلك التي لم تنجح في الصعود لدوري المحترفين السعودي لأسباب مالية وزمنية وفنية.

وأبلغت ذات المصادر أن لجنة الانضباط ترصد حالياً إفادات شخصية وشفهية في قضية الاحتجاجات المرفوعة ضد نادي الطائي وإشراكه أحد اللاعبين بشكل غير قانوني.

وأشارت إلى أن القرار سيصدر خلال الأيام العشرة المقبلة حيث تتم حالياً دراسته من كافة جوانبه على أن يتم البت فيه فوراً.

واعتاد اتحاد الكرة السعودي في كل نهاية موسم أن يواجه ضغوطات من أندية في سبيل زيادة عدد أندية الدوري السعودي للمحترفين منذ سنوات طويلة لكنه غالباً لا يلقي لها أي اهتمام.

يذكر أن إدارة العين كانت أول المطالبين بهذه الزيادة، وقال سليمان الغامدي نائب رئيس النادي لـ«الشرق الأوسط» إن الفترة الزمنية الفاصلة بين نهاية النسخة قبل الماضية من دوري الأولى وانطلاق دوري المحترفين الذي اختتم مؤخراً «لم تكن كافيه للإعداد أبداً للفرق الصاعدة وهي العين إضافة للقادسية والباطن ما أجبر هذه الفرق على الحلول السريعة التي لم تكن مجدية وإن كان الباطن قد نجح في الدقائق الأخيرة من النجاة بفارق نقطة عن ثالث الهابطين وهو القادسية».

وفي ظل التذبذب الكبير في منافسات الموسم المنصرم وصلت «5» فرق للرقم «36» نقطة التي نجت من خلاله من الهبوط فيما كان القادسية جمع «35» نقطة وهبط.

وكان فهد المدلج رئيس نادي الفيصلي قد أعلن تأييده زيادة عدد فرق الدوري السعودي للمحترفين في الموسم المقبل موجهاً رسالة لرئيس الاتحاد ياسر المسحل لدراسة هذا الأمر.

وشجع حديث المدلج مسؤولي الأندية الهابطة على التحرك الجدي خصوصاً أن رئيس الفيصلي لديه قدرة على صنع تكتل داخل الرابطة لتأييد هذا المطلب وخصوصاً من خلال الأندية «غير الجماهيرية» والتي تمثل العدد الأكبر بين أندية الرابطة.

وبرر المدلج هذا المطلب بأن عدد 30 مباراة يخوضها كل فريق بدوري المحترفين يعتبر قليلاً بناءً على حجم الصرف المالي لهذا الدوري الذي بات في مصاف أكبر الدوريات قارياً.

ويعد المدلج أقدم رؤساء أندية دوري المحترفين ويمثل رأيه ثقلاً كبيراً ومؤثراً دائماً في قرارات الرابطة والتي رشح لها لأكثر من مرة إلا أنه اعتذر عن قبول المهمة لرغبته في التركيز على العمل مع نادي الفيصلي والذي توجه مؤخراً بحصد أغلى الكؤوس من خلال الفوز ببطولة كأس خادم الحرمين الشريفين.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة