البط ينجح في الغوص بسبب مواصفات ريشه الخاصة

البط ينجح في الغوص بسبب مواصفات ريشه الخاصة

الجمعة - 24 شوال 1442 هـ - 04 يونيو 2021 مـ
ريش البط يسمح بالغوص (ت: عبد الفتاح فرج)

اكتشف فريق من الباحثين بجامعة فيرجينا التطبيقية بأميركا، مواصفات خاصة في ريش البط تمنحه القدرة على الغوص، وتسمح له بالتخلص من الماء العالق به عند الصعود إلى السطح، وهو ما يفتح الباب لتطبيقات يمكن تنفيذها في التكنولوجيا البحرية، وفق الدراسة المنشورة أول من أمس في دورية (إيه سي إس أبلايد ماتريال & إنترفاسيس).
وتعود فكرة البحث إلى جوناثان بوريكو، الأستاذ المساعد في الهندسة الميكانيكية بجامعة فيرجينيا التطبيقية، والذي كان يتجول أثناء عمله السابق بجامعة ديوك في حدائق ديوك ذات المناظر الخلابة، فمر على برك بها الكثير من البط، ولاحظ أنه عندما تخرج بطة من الماء، فإنها تهز ريشها ويطير الماء، وأدرك أن ما يفعلونه هو عملية انتقال لإزالة الترطيب، وإطلاق الماء الذي كان جزئياً داخل ريشهم، وأدرك أن نجاحها في ذلك سببه أن الماء لم يصل إلى قاع هيكل الريش المسامي، وهذا أيضا سر نجاحها في الغوص.
وظل بوريكو مفتوناً بشأن الآليات التي تسمح للبطة بحبس الماء في ريشها أثناء الغوص دون أن تغرق تماماً، وبعد طرح الفكرة على فرزاد أحمدي طالب الدراسات العليا في معمله، تعمق أحمدي في التفاصيل الدقيقة، وأحضر ريش البط، وأجرى عليه تجارب كشفت عن بعض المفاجآت.
ويقول تقرير نشره الموقع الإلكتروني لجامعة فيرجينيا التطبيقية بالتزامن مع نشر الدراسة: «وجد أحمدي أن الريش يحتوي على فتحات صغيرة الحجم بداخله، تسمح بمرور الماء المضغوط، فالبطة التي تجلس على سطح البركة لا تواجه أي ضغط ماء، وبالتالي فإن تغلغل الماء لا يكاد يذكر، ومع ذلك تواجه البطة التي تغوص إلى أسفل زيادة مطردة في الضغط الهيدروستاتيكي، وهو أمر مألوف لأي شخص يقوم بالغطس في النهاية العميقة لحوض السباحة».
واكتشف أحمدي أنه مع زيادة عدد طبقات الريش، يجب أيضا زيادة الضغط المطلوب لدفع المياه عبر جميع الطبقات، ويؤسس هذا نوعا من خط الأساس، وهو أقصى ضغط يصل إليه الريش بحمل الماء الداخل إليه، لكن لا يسمح للماء بالوصول إلى جلد البط.


أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو